• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منهج دراسي جديد لـ«داعش» يكرس التطرف والقتل الممنهج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

القاهرة (وكالات)

رصد مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لدار الإفتاء المصرية مناهج «داعش» الدراسية المقررة على طلاب المدارس والجامعات في العراق وسوريا للعام المقبل. وأوضح المرصد في تقرير أمس، أن التنظيم الإرهابي في محاولته للسيطرة على الإنسان والبنيان، وضع مناهج تعليمية خاصة به، لمراحل التعليم المختلفة بدءاً بالابتدائية وحتى الجامعة بالعراق والشام، وذلك بعد إعلانه أن العام الحالي هو نهاية العمل بالمناهج القديمة. وكشف التقرير مجموعة من الأسماء التي يطلقها «داعش» على المسميات التعليمية، مثل «ديوان التعليم» بدلاً من وزارة التربية والتعليم، و«الإعداد البدني القتالي» بدلاً من التربية الرياضية أو البدنية، و«السياسة الشرعية»، و«الصف الأول الشرعي» بدلاً من الصف الأول الابتدائي، وهي مسميات يحاول أن يرسخها في جيل جديد، تم إعداده فكرياً وبدنياً على القتل الممنهج، وحذف مناهج العلوم والرياضيات وغيرها بزعم لمخالفتها الشريعة الإسلامية، ما يعكس قصوراً كبيراً في العقلية الإرهابية التي لم تتوقف لحظة لتفكر أنه لولا تلك العلوم ما حمل بندقيته التي يزهق بها أرواح الأبرياء، وتحقق له سيطرته على آبار النفط التي تدر عليه الأموال. وأكد المرصد أن المناهج الدراسية الجديدة للعام المقبل، تفتقر إلى أي رؤية للبناء والفكر والتنمية والتعامل مع ما استجد من قضايا في شتى فروع العلم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا