• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«داعش» أعدم 200 عنصر من الشيشان وآسيا الوسطى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

نقل المرصد السوري الحقوقي عن قيادي سوري منشق عن «داعش» القول أمس، إن التنظيم الإرهابي أعدم أكثر من مئتين من عناصره من الشيشان ومن جنسيات وسط آسيوية منذ نحو 3 أشهر، وذلك إثر محاولتهم الانضمام لجبهة «النصرة» فرع «القاعدة» في سوريا.

ونقل المرصد في بيان أمس، أن السبب وراء الانشقاقات المتتالية للمقاتلين الشيشانيين والتركستان والقوقازيين، أو محاولاتهم الانشقاق، هو «اعتقادهم بأن خيار القتال مع (داعش) خيار خاطئ، وأن الأحرى بهم الانضمام إلى صفوف (النصرة) وقتال النظام السوري وروسيا، وخصوصاً بعد بدء التحضير من قبل موسكو لدعم النظام بشكل عسكري مباشر». وذكر المصدر الذي كان من قادة الصف الثاني في التنظيم الإرهابي، أن العناصر كانوا بصدد الانشقاق عن «داعش» لكن أمرهم انكشف من قبل القيادات الأمنية للتنظيم، فجرى اقتياد العناصر الذين حاولوا الفرار، إلى منطقة العكيرشي التي يوجد فيها معسكر للتنظيم، بريف مدينة الرقة، وقام التنظيم بإعدامهم ورمي جثثهم في منطقة الهوتة، التي تحتوي على حفرة طبيعية كبيرة، حولها المتشددون منذ سيطرتهم على المنطقة، إلى مكان لرمي جثث ضحاياهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا