• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الصحة ترفع قضايا ضد الإعلانات المخالفة لقيم المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

دبي- بسام عبد السميع:

كشف الدكتور عبد الكريم الزرعوني مدير إدارة الإعلانات الصحية بوزارة الصحة أن الوزارة سترفع قضايا ضد الإعلانات الطبية المخالفة لقيم المجتمع الإسلامية وتقاليد وخصوصية المجتمع الإماراتي، مضيفا أن الوزارة بصدد وضع خطة تدريبية للمنسقين بالمؤسسات والدوائر والهيئات بشأن تراخيص ومراقبة الإعلانات، كما ستبدأ الوزارة خلال الفترة المقبلة في عقد الندوات التعريفية بآلية العمل وكيفية التواصل بين كافة الأطراف، تمهيداً لوضع نظام الكتروني للتراخيص والرقابة.

وأوضح أن معالي حميد القطامي وزير الصحة، طالب بسرعة الانتهاء من برامج الإعداد والتدريب لتفعيل دور الإدارة الجديدة، مضيفا أن الإدارة الجديدة التابعة لوكيل الوزارة، تضم 3 أقسام رئيسية هي: التراخيص، الدراسات والتسويق، الرقابة، كما يحتوي كل قسم على 3 شُعب، حيث التراخيص يشمل شعبة تراخيص الإعلان عن المنشآت الصحية، وأخرى لتراخيص الإعلان عن الأدوية والصيدليات، والثالثة عن المعدات والمستلزمات الطبية.

ويضم قسم الدراسات الإعلانية والتسويقية شعبة الدراسات، والتسويق، والشكاوى، موضحاً أن الرقابة على الإعلانات الطبية تقوم بها هيئات مستقلة كبرى في أميركا، واستراليا، وسنغافورة، وكثير من الدول الأوروبية، نظرا لما تمثله الإعلانات المضللة من آثار سلبية على الإنسان، كما أن الإدارة ستجري العديد من الدراسات الإعلانية على مستوى الدولة وخارجها.

وقال: إن الرقابة تبدأ من التدقيق على الأوراق المقدمة وصحتها ومرورا بإجراءات التراخيص، ثم تستكمل عملها فور نشر الإعلان ومدى التزام الوسيلة والعميل بما جاء في الأوراق الحاصلة على الموافقة، واتخاذ إجراءات العقوبة في حال المخالفة، والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى رفع قضايا ضد المخالفين حال التعدي على المفاهيم والتعاليم الدينية أوالمجتمعية، وهو ما تحذر منه الوزارة بشدة، وأنها لن تتهاون في المخالفات التي تمس قيم المجتمع الإسلامية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال