• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

حنيف يشيد بعلاقات التعاون مع الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

أشاد معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم بعلاقات التعاون المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية وخاصة العلاقات التربوية بين البلدين بما يعزز التواصل الحضاري مع ثقافات شعوب العالم المختلفة، ويخدم مفهوم التعليم العصري، وذلك في ضوء نجاح التجربة الصينية لنشر التعليم الحديث لمئات الملايين من طلابها في مدارس متنوعة تطبق العلوم الحديثة.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه وفداً صينياً يمثل المجلس العالمي للغة الصينية برئاسة مدير عام المجلس البروفسور ما جيانفاي، بحضور سعادة محمد سالم الظاهري مدير منطقة

أبوظبي التعليمية، وقاسم الطاهر رئيس قسم الأنشطة التربوية في منطقة أبوظبي التعليمية.

وبحث معاليه مع الوفد الزائر علاقات التعاون التربوي والبرامج والمشاريع المشتركة لتطوير التعليم، وبرامج ومناهج المدرسة الصينية الجديدة في أبوظبي وناقش مع الوفد إمكانيات التعاون بين المعهد والمجلس في مجال التبادل الثقافي والتعليمي والتدريبي.

وتعد المدرسة الصينية في أبوظبي هي أول مدرسة متخصصة باللغة الصينية في الشرق الأوسط، ويدرس فيها 19 طالباً وطالبة من أبناء الإمارات منذ شهر سبتمبر الماضي بدعم من مجلس أبوظبي للتعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال