• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دعا لترشيح رواد وشخصيات متميزة ضمن احتفالات اليوم الوطني

محمد بن راشد يطلق الدورة الثانية من «أوائل الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

دبي (وام) أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، أمس، الدورة الثانية من مبادرة «أوائل الإمارات»، داعياً جميع أفراد المجتمع إلى ترشيح شخصيات إماراتية رائدة ومتميزة في مجال عملها ليتم تكريمهم في الحفل السنوي للمبادرة ضمن احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الـ 44. وأكد سموه في تصريحات خاصة بهذه المناسبة، «أن أوائل الإمارات هم أصحاب الأفكار المستقبلية الذين يبحثون عن التميز والإبداع المستمر لخدمة وطنهم وشعبهم، ومبادرة أوائل الإمارات هي خطوة لشكر وتكريم هؤلاء المبدعين الذي تركوا بصمات خالدة في مسيرة دولة الإمارات التي يكن لهم شعبها وأهلها كل التقدير، وهم الرهان الرابح لدولة الإمارات للوصول إلى المرتبة الأولى التي تسعى إليها عالمياً». وقال سموه: «كرمنا العام الماضي 43 شخصية من أوائل الإمارات بالتزامن مع اليوم الوطني الـ 43 لوطننا الغالي، واحتفينا ضمن هذه المبادرة بأول طبيب ومخترع وأستاذ جامعي ومذيعة وشرطية، وغيرهم من الشخصيات التي نعتز بها جميعاً، وتركت آثاراً لا تنسى في ذاكرة كل مواطن ومقيم على أرض دولة الإمارات».. وأضاف سموه: «اليوم نريد اقتراحاتكم لشخصيات جديدة من أوائل الإمارات ليتم تكريمهم على عطاءاتهم وإنجازاتهم في اليوم الوطني الـ 44». وأوضح سموه «أنه من خلال تكريم أوائل الإمارات فإننا نحفز كل إنسان في دولة الإمارات على السعي ليكون في المركز الأول في مجال عمله وتخصصه، ونحن على ثقة بأن شعبنا سينتج أوائل في مختلف المجالات كل عام؛ لأن حب المركز الأول أصيل في داخل كل فرد من أبناء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وقال سموه:« أوائل الإمارات هم الثروة الوطنية التي نعتز بها جميعاً، ونريد أن يخلدهم التاريخ؛ لأنهم هم من يخلدون اسم الإمارات ». وتهدف مبادرة «أوائل الإمارات» إلى تعزيز مفهوم التكريم كعادة إماراتية سنوية ترسخ حب أهل الإمارات للمركز الأول وشغفهم الدائم للريادة بمجالات جديدة لم يسبقهم إليها أحد، وتبرز في الوقت ذاته أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص مند تأسيس دولة الإمارات، لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في المحافل كافة. وتعد هذه المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في نوفمبر 2014 حدثاً سنوياً ينعقد بالتزامن مع احتفالات اليوم الوطني وذكرى تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة. وتفسح المبادرة المجال أمام جميع المواطنين الإماراتيين لترشيح أنفسهم أو غيرهم ممن كان لهم السبق في مختلف المجالات، مثل التعليم والصحة، والاختراعات والابتكارات، والتكنولوجيا، والرياضة، والثقافة، والفنون، والإعلام، والريادة الاجتماعية، والعمل الإنساني، بالإضافة إلى القطاعين الحكومي والعسكري والمبادرات المتميزة في مختلف المجالات في دولة الإمارات. ويمكن لأفراد المجتمع ترشيح أنفسهم أو من يرونه مناسباً للدورة الثانية من «أوائل الإمارات» من خلال الموقع الإلكتروني &rlm&rlmwww.uaepioneers.gov.ae وتقوم اللجنة القائمة على مبادرة «أوائل الإمارات» بفرز الأسماء والمشاركات وإعداد قوائم للتأكد منها ومطابقتها مع الجهات المعنية والمختصة وتصنيفها، فيما يحصل أوائل الإمارات على ميدالية خاصة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إضافة لتخليد أسمائهم في ذاكرة الإمارات عبر أرشفة حكومية وكتاب سنوي حكومي خاص بهم تحت اسم «موسوعة أوائل الإمارات» سيتم الإعلان عن إصداره قريباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض