• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تنظم 40 معرضاً فنياً عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

سلمان كاصد:

وقعت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في المجمع الثقافي بأبوظبي اتفاقية ثقافية مع المعرض الدولي (آرت باريس) يوم الأربعاء الماضي لتنظيم معرض دولي للفنون في قصر الإمارات بأبوظبي خلال الفترة من 26 ولغاية 29 نوفمبر القادم، وستعقد الهيئة في 28 مارس الجاري مؤتمرا صحفيا في باريس يحضره سعادة محمد خلف المزروعي المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث وممثلون عن آرت باريس وشخصيات ثقافية فرنسية وذلك في إطار توجهات الهيئة لدعم الفن التشكيلي العالمي والانفتاح على ثقافات وفنون الآخر، وإتاحة الفرصة للفنانين العرب للاحتكاك والخبرة وتنظيم العديد من المعارض لهم والتي تمثل مختلف التيارات والتوجهات الفنية.

ووقع الاتفاقية عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث سعادة محمد خلف المزروعي المدير العام لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وعن (باريس آرت) كل من لور دوهتفيل مديرة المشاريع في آرت باريس، وكارولين كلوف لاكوست مديرة المعارض في آرت باريس، بحضور عبدالله العامري مدير مؤسسة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

وأشار مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إلى أن توقيع اتفاقية معرض آرت باريس- أبوظبي يندرج ضمن استراتيجية الهيئة في دعم وتشجيع الفنون المحلية والعربية في حوارها مع الآخر، وخصوصاً مع مدينة باريس عاصمة الثقافة والفن، مؤكدا أن هذه الاتفاقية وغيرها تأتي تتويجاً للعلاقة الوطيدة والصداقة المميزة التي تجمع بين الشعبين الفرنسي والإماراتي. وقدّم المزروعي لوفد آرت باريس الزائر شرحاً للمشروعات الثقافية والفنية التي تقوم بها الهيئة، وتلك المستقبلية التي تسعى لتنفيذها في الفترة القادمة، وخاصة ما يتعلق بالدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وجائزة الشيخ زايد للكتاب، والتي ستعمل على إعطاء أبوظبي دورا ثقافيا رائدا على مستوى المنطقة والعالم، مُشيراً إلى أن المشهد الثقافي المحلي يشهد ومنذ عام حركة فنية وثقافية لا مثيل لها. وبالنسبة لتفاصيل المشروع الإماراتي - الفرنسي أوضحت كارولين لاكوست، أن آرت باريس للفن الحديث الذي يضم 40 صالة فنون، قد قرر أن يفتح فرعاً له في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لما لمسناه من رغبة المسؤولين في الإمارة لتحويلها إلى مركز للثقافة في العالم العربي، ولعل توقيع الاتفاقات الثقافية مع متحف اللوفر، وغوغينهايم، وجامعة السوربون خير دليل على ذلك. وكشفت لاكوست أن آرت باريس سينظم في قصر الإمارات قرابة 40 معرضاً فنياً تمثل كافة أطياف الفن الحديث في القرنين العشرين والواحد والعشرين من رسم ونحت وتصوير، موضحا أنه بناء على طلب هيئة أبوظبي للثقافة والتراث فإنه سوف تنظم معارض لعدد كبير من الفنانين العرب من مختلف التيارات الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال