• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الإمارات تشارك في الملتقى الخليجي حول الإعلام والإعاقة بالبحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

المنامة - خديجة الكثيري:

شارك وفد مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر، في فعاليات ''الملتقى الخليجي السابع حول الإعلام والإعاقة.. علاقة تفاعلية ومسؤولية متبادلة''، والذي أقيم في مملكة البحرين، تحت رعاية سمو الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني بحضور أكثر من 400 مشارك ومختص من مختلف دول الخليج.

وقد جاءت مشاركة الوفد ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة متميزة من خلال طرح أوراق، وتسليط الضوء على عدة محاور، حيث طرحت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة الفئات الخاصة بوزارة الشؤون الاجتماعية في المؤسسة، محورا مهما حول دور الإعلام الإماراتي في دعم قضية ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوجيهات القيادة الرشيدة في الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع الإماراتي، والتي أسّس بنيانه ونهضته المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله وطيب ثراه''، وامتثالا لمقولته الخالدة ''الحد من الإعاقة مسؤولية وطنية''.

وأشارت إلى القانون الاتحادي رقم (29) لسنة 2006 في شأن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، بما يضمن لهم حقوقهم، حيث تنص المادة الرابعة على: تعد الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية برامج لتوعية صاحب الاحتياجات الخاصة وأسرته وبيئته المحلية في كل ما يتعلق بالحقوق المنصوص عليها في هذا القانون والتشريعات الأخرى والخدمات التي تقدم له.

وتنص المادة العشرون على أن تتخذ الدولة التدابير اللازمة لتحقيق مشاركة صاحب الاحتياجات الخاصة في الحياة الثقافية والرياضية والترفيهية، وتنمية مهاراته وقدراته وتوفير كافة الفرص وتمكينه وتعزيز مشاركته في المحافل المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال