• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كوريا الشمالية أجبرت 50 ألفاً من مواطنيها على العمل في الخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

الأمم المتحدة، نيويورك (أ ف ب)

أعلن مبعوث أممي أمس الأول أن السلطات الكورية الشمالية أجبرت أكثر من 50 ألفا من مواطنيها على العمل في الخارج، ولا سيما في روسيا والصين، في ظروف ترقى إلى نظام السخرة، وذلك بهدف تأمين أموال للنظام الشيوعي.

وقال ماركوزي داروسمان المبعوث الخاص للأمم المتحدة حول أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية في تقرير قدمه إلى الجمعية العامة للمنظمة الدولية إن بيونغ يانغ تلجأ بشكل متزايد إلى هذه الممارسة التي تدر على النظام الشيوعي أموالا طائلة تتراوح ما بين 1,2 مليار و2,3 مليار دولار سنويا.

وأضاف أن مواطنين شماليين «يتم إرسالهم إلى العديد من مناطق العالم للعمل في ظروف ترقى إلى إخضاعهم للعمل القسري».

وحذر المبعوث الأممي المؤسسات التي تشغل هؤلاء من أنها بذلك تصبح «شريكة في نظام عمل قسري غير مقبول».

وأوضح التقرير أن هؤلاء العمال الشماليين يتم تشغيلهم خصوصا في قطاعات البناء والمناجم والمعلوماتية والنسيج وهم لا يعلمون شيئا عن عقود عملهم التي تتفاوض عليها حكومتهم مباشرة مع مشغليهم.

وأضاف أن القسم الأكبر من هؤلاء يعمل في روسيا والصين، ولكن هناك 15 دولة أخرى يعملون فيها بينها الجزائر وأنغولا والكويت وبولندا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا