• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تونس: الوحدة الوطنية والتنمية أفضل سلاح لمكافحة «الإرهاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

تونس (وكالات)

أكد رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أمس، أن أفضل سلاح لمكافحة الإرهاب «هو تعزيز الوحدة الوطنية وإطلاق تنمية مستدامة وشاملة لجميع الجهات وكل فئات المجتمع»، مؤكدا أن هذا يمثل «عاملًا أساسياً واستراتيجياً لضمان العيش الكريم» وحماية الشباب من الانزلاق للتيارات المتطرفة.

وقال الصيد في افتتاح الدورة الثالثة لمنتدى (مال وأعمال تونس 2015) الاقتصادي إن «السلاح الأنجع لمحاربة الإرهاب هو الوحدة الوطنية وانخراط كل مكونات المجتمع والشعب في مواجهة هذه الظاهرة والتنمية المستدامة والعادلة والشاملة لجميع الجهات التي تمثل عاملاً أساسياً واستراتيجياً لضمان العيش الكريم وحماية أبنائنا من مخاطر الانسياق وراء التيارات الهدامة والظلامية».

وحذر من أن «الجماعات المتطرفة تسعى لزرع الفوضى وزعزعة أركان المجتمع والدولة وفرض العنف والاستبداد وذلك بتحويل اهتمامات الشعوب عن التنمية والاستثمار والعمل الجدي والبناء، والزج بها في متاهات التجاذبات والخلافات وإثارة أسباب الانقسامات مستعملة في ذلك أساليب التهديد والعنف والترهيب».

من جهة أخرى أعلن مصدر طبي وفاة ضابط برتبة نقيب في الجمارك التونسية في ولاية المنستير (وسط الشرق) متأثراً بحروق بالغة أصيب بها، بعدما أضرم النار في نفسه بسبب مشاكل «نفسية» و»مهنية»، كما ذكرت وسائل إعلام محلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا