• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

واشنطن وتل أبيب: «حزب الله» يواصل تهريب أنظمة صواريخ إلى لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

واشنطن (وكالات) - أعرب مسؤولون أميركيون عن اعتقادهم أن «حزب الله» اللبناني يقوم بتهريب نظم صاروخية موجهة متقدمة من سوريا الى لبنان، قطعة بقطعة لتفادي الغارات الجوية السرية لإسرائيل والتي تهدف الى وقف نقل الصواريخ .

وتوضح هذه الخطوات كيف أن كلا من «حزب الله» وإسرائيل يستخدمان الحرب الدائرة في سوريا، لما ينظر إليه على نحو متزايد على انه سباق معقد وعال المخاطر للإعداد لنزاع آخر محتمل بينهما على نحو يمكن أن يغير التوازن العسكري في المنطقة.

وقال مسؤولون أميركيون، حاليون وسابقون، إنه تم نقل بعض مكونات نظام صاروخي قوي مضاد للسفن بالفعل الى لبنان، وفقا لمعلومات استخباراتية تم الكشف عنها مؤخرا، في حين يتم تخزين نظم أخرى يمكنها استهداف الطائرات او السفن والقواعد الإسرائيلية، في مستودعات كبيرة للأسلحة تقع تحت سيطرة «حزب الله» في سوريا، حسبما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أمس .

وأضاف المسؤولون أن مثل هذه الأسلحة الموجهة ستكون اكثر تقدما من الصواريخ التي يمتلكها «حزب الله» الآن، ويمكن أن تعزز بشكل كبير قدرة الحزب على ردع اسرائيل في أي معركة جديدة، محتملة. وقال مسؤولون إسرائيليون وأميركيون إن إيران تريد تعزيز ترسانة «حزب الله» لردع أي هجمات اسرائيلية في المستقبل، سواء ضد لبنان أو البرنامج النووي الإيراني، بحسب الصحيفة.

كما أعربوا عن اعتقادهم أن عمليات النقل تهدف الى دفع «حزب الله» الى الالتزام بحماية الرئيس السوري بشار الأسد وخطوط الإمدادات التي يستخدمها الجانبان.

وأضاف المسؤولون الأميركيون، أن «حزب الله» قام خلال تهريب الصواريخ بإطفاء شبكات الاتصال والكهرباء في منطقة الحدود السورية - اللبنانية، لتصعيب مهمة المراقبة على الاستخبارات الإسرائيلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا