• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

مسلحون يطلقون النار على سيارة وزير الأسرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

غزة - ''الاتحاد'' والوكالات: أطلق مسلحون من حركة ''فتح'' امس، النار باتجاه موكب المهندس وصفي قبها وزير الأسرى، ورد حرس الوزير بإطلاق النار على الفاعلين دون وقوع إصابات. فقد اعترض المسلحون موكب الوزير عند مفترق قرية عقابا في محافظة طوباس بالضفة الغربية المحتلة، أثناء توجهه لافتتاح مبنى مديرية التربية والتعليم الجديد في المنطقة، واطلقوا النار على الموكب فرد الحراس. ودار اشتباك بين الطرفين، ثم حضر بعض أفراد الأجهزة الأمنية وقاموا بإطلاق سراح اثنين من مسلحي ''فتح'' الذين أطلقوا النار على الموكب بعد احتجازهما من قبل حرس الوزير، ثم قامت الأجهزة الأمنية بمحاولة اعتقال بعض عناصر ''حماس'' الموجودين في المكان، وتمكنوا من اعتقال أحد عناصر الحركة في منطقة طوباس.

ووفقا لمصادر مقربة من الحركة فقد تم تهديد وزير التربية والتعليم الدكتور ناصر الدين الشاعر، والمهندس وصفي قبها وزير الأسرى، من أجل منعهما من الحضور إلى المنطقة لافتتاح المديرية.

وطالبت الوزارة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء اسماعيل هنية بتحمل مسؤولياتهما ومحاسبة الفاعلين، وعدم السماح لمثل هؤلاء بتعكير الأجواء وجر الشارع لحالة من الفوضى والفلتان.وافادت حركة ''فتح'' بان سامي أبو الجديان أحد عناصرها اختطف فجر أمس الاول في جباليا بقطاع غزة، وعُذِّب ومن ثم ألقى قرب مستشفى الشهيد كمال عدوان في جباليا حيث جرى نقله بعد ذلك الى مستشفى الشفاء لمعالجته. وقالت الحركة إن ''أبو الجديان'' كان في أحد محال بيع الهواتف حين خطف.و قالت مصادر أمنية فلسطينية إن انفجارين وقعا صباح امس، جراء عبوتين ناسفتين فجرهما مجهولون في محلين لخدمات الانترنت في مدينة غزة. وذكرت المصادر أن الانفجارين ألحقا أضرارا مادية بالغة دون إيقاع إصابات بشرية.