• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

واشنطن تطالب طرفي النزاع في أيرلندا الشمالية بتقاسم السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

واشنطن-ا ف ب: طلبت الولايات المتحدة الجمعة من الحزب الوحدوي الديموقراطي وحزب شين فين البروتستانتي والكاثوليكي في أيرلندا الشمالية اللذين تصدرا نتائج الانتخابات التشريعية تقاسم السلطة، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شون ماكورماك إن ''الناخبين بعثوا برسالة واضحة مفادها أنه يجب الخروج من المأزق''.

وأضاف: ''حان الوقت كي يتقدم القادة السياسيون في أيرلندا الشمالية من الجمعية الإقليمية والتصدي لمشكلات جميع الناس في المقاطعة''، وأوضح: ''نحث القادة السياسيين الذين انتخبوا مؤخراً في أيرلندا الشمالية انتهاز الفرصة التاريخية لإقامة مؤسسات إقليمية''، وقد أعيد انتخاب البروتستانتي ايان بيسلي والكاثوليكي جيري ادامز في برلمان أيرلندا الشمالية، حيث يبدو أن حزبيهما فازا على الأحزاب الأكثر اعتدالاً وكما كان متوقعاً. وأمامهما حتى مارس كي يتفقا على تقاسم السلطة، وإذا لم يتفق الحزب الوحدوي الديموقراطي وحزب شين فين على تقاسم السلطة حتى مارس فسيصار إلى حل الجمعية وستبقى أيرلندا الشمالية تحت إدارة لندن بمساعدة دبلن لفترة غير محددة.