• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

روسيا: تقرير أميركا لحقوق الإنسان يراعي مصالحها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

موسكو - رويترز: انتقدت روسيا الولايات المتحدة أمس الأول فيما يتعلق بحقوق الإنسان، مشيرة إلى أنه يجب على واشنطن أن تنظر إلى إخفاقاتها في الداخل وفي العراق وأفغانستان ومناطق أخرى قبل أن تنتقد موسكو. ويمثل رد فعل وزارة الخارجية الروسية الحاد على تقرير حقوق الإنسان الذي قدمته وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس - وصنفت روسيا على أنها من بين المنتهكين بشكل خطير لحقوق الإنسان في العالم - أحدث تراجع في العلاقات الروسية الأميركية. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية في بيان إن ''القسم المخصص لوضع حقوق الإنسان في روسيا متحيز ومسيَّس وذو طبيعة عدائية إلى حد كبير''. وأضاف أن الولايات المتحدة تمارس منذ فترة طويلة الكيل بمكيالين وتصيغ تقييمها لحقوق الإنسان في الدول الأخرى وفقاً لمصالحها السياسية. وأضاف أن التقرير ارتكب أخطاء متعمدة، وأشار إلى مصادر متحيزة واستخدم معلومات قديمة. وقال إن''النص صيغ بهدف جعل القارئ يتوصل لاستنتاجات سلبية محددة قام المعدون بغرسها فيه سلفاً. هذه المعايير واضحة بشكل خاص. في العراق وأفغانستان وفي القاعدة العسكرية في جوانتانامو''. وفي الشهر الماضي اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها في ميونيخ واشنطن بالسعى إلى الهيمنة على العالم، مما أثار مخاوف بنشوب حرب باردة جديدة.