• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الظفرة يهاجم «السماوي» بـ «الأطراف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

كثف الظفرة تحضيراته في مركز التدريب الرئيس في منطقة الزعفرانة في أبوظبي، ويشدد المدرب الفرنسي لوران بانيد على أهمية حصد نقاط لقاء بني ياس، من خلال التركيز على الكرات العرضية، وتفعيلها في الجانب الهجومي، واستغلالها من المهاجم السنغالي ماكيتي ديوب، والإسباني ديفيد بارال، الذي أحرز هدفه الأول هذا الموسم خلال الجولة الماضية، ما يمنحه دفعة معنوية كبيرة في مشواره مع الفريق، خصوصاً بعد الانتقادات الكثيرة التي طالته منذ بداية الموسم، والمستوى غير المقنع الذي ظهر به، ليجبر المدرب على الإبقاء عليه في دكة البدلاء في العديد من المباريات والاعتماد على الأسماء المواطنة.وعاب الفريق في الفترة الماضية ضعف الفاعلية الهجومية، واللجوء إلى الكرات الطويلة لديوب فقط، ما سهل مهمة مدافعي المنافسين، ومعرفتهم التامة بطريقة لعب «فارس الغربية». ويحاول المدرب في تدريباته تغيير النهج الهجومي وتفعيل الأطراف بصورة تامة، خصوصاً بعد اعتماد هذا التكتيك في الشوط الثاني أمام الإمارات بإقحام الجناح السريع الشاب سالم سعيد لبث الحيوية في الجبهة اليمنى، إضافة إلى سيف محمد من الناحية اليسرى.ويسعى الظفرة لتحقيق أول فوز في هذا الموسم، بعد سلسلة من النتائج السلبية في الجولات الست الماضية، والاكتفاء بجمع نقطتين على أرضه أمام الشعب في الجولة الرابعة، وخارج الديار أمام الفجيرة في الجولة الخامسة، وتجرعه الخسارة الرابعة أمام الإمارات في الجولة الماضية في المنطقة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا