• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محمد معتصم مستشار ملك المغرب إلى : الإمارات والمغرب في مرحلة الشراكة المؤسسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

حوار- أكـــرم ألفـي :

أشاد مستشار جلالة الملك المغربي محمد السادس محمد معتصم بدور دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' في دعم المغرب وتنميته اقتصاديا واجتماعية، وأكد في حواره مع ''الاتحاد'' أن البلدين بمثابة الدرع الغربي والشرقي للعالم العربي. وشدد على أن اقتراح المغرب بالحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية الصحراوية يمثل أحد أشكال تقرير المصير.

؟؟ في ظل الروابط المتميزة بين الإمارات والمغرب، كيف ترى مستقبل وأفق العلاقات بين البلدين الشقيقين في المرحلة المقبلة ؟

؟ قامت العلاقات بين المغرب والإمارات على أسس متينة في عهد المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني، هي الأخوة والتضامن الفاعل، واشتراك قيادات البلدين في سلوك نهج الحكمة والاعتدال والتضامن في السراء والضراء. وهنا يجب التأكيد على أفضال دولة الإمارات العربية المتحدة على المغرب وتنميته اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً والدفاع عن سيادته ووحدته الوطنية والترابية، كذلك الشأن بالنسبة للمغرب مع دولة الإمارات العربية المتحدة. فإن البلدين بمثابة الدرع الغربي والشرقي للعالم العربي ويشتركان في الدفاع عن العروبة والإسلام دون حسابات نفعية، فهما على سبيل المثال أكثر الناس بعداً عن الشرق الأوسط لكنهما الأكثر غيرة في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وأكد مستشار الملك المغربي أن رصيد العلاقات الذي خلفه المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسن الثاني أمانة في أيدي القيادتين الجديدتين في البلدين صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والملك محمد السادس، وهما خير خلف لخير سلف لأنهما تربيا في أحضان القيادتين اللذين التحقا بالرفيق الأعلى، وتربيا على الأخوة الصادقة. ... المزيد