• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن العين لا يتنازل عن صدارته

العويس:«الزعيم» يملك شخصية البطل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

صلاح سليمان (العين)

وصف ماجد العويس هداف ومدير فريق العين السابق، مباراة «الزعيم» و«فخر أبوظبي» بالمهمة، من منطلق الخصوصية التي تتسم بها مباريات «ديربي أبوظبي»، وموقف الفريقين في جدول الترتيب، حيث يسعى «البنفسج» للمحافظة على صدارته، بينما يهدف الجزيرة إلى العودة لأجواء المنافسة.

وقال: «الجزيرة يملك لاعبين انفق عليهم الكثير، وأعاد مدربه السابق آبل براجا الذي أشرف على تدريبه من قبل، وحقق معه بطولة الدوري، ويعرف خبايا المنافسة ومستوى الفرق، كما احتفظ الفريق بالمهاجم ميركو فوزينيتش هداف دوري الموسم الماضي، وتعاقد مع جيفيرسون فارفان القادم من الدوري الألماني القوي، ولاعب منتخب بيرو، وهو على مستوى فني عالٍ، ومن الأسماء الكبيرة بجانب البرازيلي تياجو نيفيز لاعب الهلال السعودي السابق، والذي يملك الخبرة الكافية في الدوريات الخليجية، ومتأقلم مع أجواء المنطقة، بالإضافة إلى الكوري الجنوبي جونج وو بارك، وكل هذا دليل على أن الجزيرة يهدف لمعانقة لقب هذا الموسم، إلا أنه ما زال بعيداً عن مستواه المعهود، وجاء أداؤه مفاجأة لكل متابع للدوري، وعلى دراية بمستوى الفريق في السابق».وأضاف:« مع هذه الكوكبة من النجوم، كان من المفروض أن يكون مستوى الجزيرة أفضل في هذا الموسم من سابقه الذي تميز فيه بالناحية الهجومية، والفريق ما زال يعاني من أخطاء الدفاع، وكان من المنتظر أن يكون أيضاً من المنافسين على دوري الخليج العربي، إلي جانب العين والأهلي، لأنها أكثر ثلاثة فرق تنفق على لاعبيها، وتستقطب نجوماً على مستوى فني عالٍ».

وتحدث العويس عن العين مؤكداً أنه يملك شخصية البطل، ولديه لاعبين أصحاب خبرة ميدانية طويلة على المستوى المحلي والخليجي والآسيوي، وهو دائماً من المنافسين على البطولات المحلية، وعلى لقب الدوري بصفة خاصة، وقال: «صحيح أن مستوى أجانب العين جاء أقل من المتوقع بعد مغادرة أسامواه جيان، إلى جانب ستوتش وإيكوكو اللذين يجيدان اللعب على الأطراف، ولكن التجارب أثبتت أن أي لاعب ينضم إلى صفوف «الزعيم» يجد المساندة من زملائه اللاعبين، ولاحظنا أن المدرب زلاتكو داليتش بدأ يحمل لاعب الوسط «الموهوب» عمر عبدالرحمن مسؤولية أكبر ويمنحه شارة الكابتن، رغم وجود لاعبين أقدم منه في الفريق، ما زاد من ثقة اللاعب بنفسه».وقال: في مثل هذه اللقاءات يصعب التكهن بالطرف الفائز، ولكن ومن وجهة نظري الشخصية أقول إن كفة العين الأرجح، وهو الأقرب لحصد كامل النقاط لأنه الأفضل، من حيث الجاهزية الفنية والبدنية والمعنوية، رغم أنه يخوض المباراة تحت ضغوط عدم التفريط في صدارة الترتيب، بعكس الجزيرة الذي يخوض اللقاء بعيداً عن أي ضغوط، ولكنه يسعى لكسب الثلاث نقاط، والعودة إلى أجواء المنافسة ومشكلته الكبيرة تتمثل دائماً في انخفاض مستواه في الشوط الثاني، العين متعود على اللعب تحت الضغوط، وعندما يتصدر لا يتنازل عن موقعه بسهولة، لأنه يحمل صفات وشخصية البطل، بعكس الفرق الأخرى التي لا تملك هذه الخاصية.

وأكد العويس أنه كان محظوظاً دائماً بالتسجيل في شباك الجزيرة التي هزها 11 مرة، وكان التسجيل في شباك «فخر أبوظبي» يشعره بالسعادة لأن مباريات «الديربي» بين العين والجزيرة والوحدة لها دائماً طابعها المختلف وأجواؤها الخاصة والاستعداد لها يبدأ قبل أسبوع من انطلاقتها وسط أجواء حماسية ورغبة أكيدة في تحقيق حلم تاريخي.

وعن رأيه في حسين سهيل مهاجم الجزيرة السابق قال إنه من أميز المهاجمين الذين أنجبهم النادي وصاحب إمكانيات تهديفية عالية ويملك سجلاً حافلاً بالأهداف الرائعة خاصة تلك التي سجلها بالرأس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا