• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ريكاردو يخطط لترويض الزمالك مرة أخرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

سيبويه يوسف:

كيف يفكر مدرب الهلال هيرون ريكاردو ''برازيلي الجنسية'' في مباراة الإياب أمام الزمالك يوم السبت القادم بالقاهرة؟

سؤال طرحه ''الاتحاد الرياضي'' أمام برازيلي الهلال الذي ذكر بأن إعداد فريقه يسير بصورة طيبة رغم أن فريقه يفتقد لـ9 من الأعمدة الأساسية الذين يشاركون مع المنتخب السوداني بمعسكر إثيوبيا، وأبدى قلقه من تعرض لاعبيه للحمل الزائد باعتبار أن فريقه كان في حالة استعداد قصوى لمباراة الزمالك في الخرطوم، وكما أن الفريق لعب مباراة كبيرة وبعدها مباشرة سافر اللاعبون مع المنتخب إلى إثيوبيا، وأضاف أن لاعبيه يحتاجون لتدريبات بمواصفات خاصة جداً بعد أن ينالوا قسطاً من الراحة.

وذكر ريكاردو أنه يعلم تماماً أن مباراة الإياب أمام الزمالك تعتبر شوطاً صعباً بكل المقاييس، إذ إن الخصم سوف يسعى بكل جهده من أجل التعويض، لاسيما أنه يلعب في أرضه وأمام جمهوره ورفض ريكاردو كشف استراتيجيته في مباراة القاهرة، إلا أنه قال إنه يعرف الكثير من أسرار الفريق الأبيض وقادر على ترويضه مجدداً في القاهرة. أما فوزي المرضي مدير دائرة الكرة بنادي الهلال ذكر بأن المباراة تعتبر بكل المقاييس ليست سهلة، وفي الوقت ذاته ليست مستحيلة، وأضاف أنهم يعلمون تماماً أن الزمالك سوف يختلف كثيراً عن الذي شاهدوه في الخرطوم، حيث إن جماهير الزمالك سيكون لها الدور المؤثر في المباراة، وأضاف قائلاً أن نجوم الهلال أمامهم الدور المهم في المحافظة على التفوق الكبير الذي حققه الفريق في الخرطوم، وأنهم يثقون في قدرات اللاعبين على اجتياز معركة القاهرة.

وينتظر أن ينضم نجوم الهلال المنضمون لمعسكر المنتخب الوطني يوم غدٍ عقب وصول بعثته من إثيوبيا مباشرة، والانخراط في إعداد الفريق، وتفيد المتابعات بأن الهلال ربما يلعب مباراة إعدادية غداً أمام فريق جزيرة الفيل أحد أندية الدرجة الممتازة قبل مغادرة الفريق للبلاد متوجهاً للقاهرة فجر بعد غدٍ الثلاثاء.

على صعيد منفصل تعقد المفوضية الاتحادية غداً اجتماعاً على خلفية القرار الذي أصدرته المفوضية بإيقاف الضباط الثلاثة لاتحاد الكرة الذي أبطله وزير الرياضة، وعلى السياق ذاته نفى الريح وداعة الله مفوض الهيئات الرياضية أن تكون لديه مواقف عدائية أو شخصية مع اتحاد الكرة، وأشار إلى أنه يؤدي واجبه انطلاقاً من مهام تكليفه، وفقاً لمقتضيات القانون وأن القرارات التي تصدرها المفوضية تأتي من منطلق إجماعي وليس قرارات فردية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال