• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تمهيداً لتكريمهم خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة يناير المقبل

اختيار الفائزين لجائزة زايد لطاقة المستقبل لدورة 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اختارت لجنة تحكيم جائزة زايد لطاقة المستقبل، أمس 8 فائزين ضمن أربع من فئات الجائزة الخمس لدورة عام 2016، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين وتكريمهم في حفل خاص يقام عقب افتتاح أسبوع أبوظبي للاستدامة في 18 يناير 2016.

وبالإضافة إلى اختيار ثلاثة فائزين من أصل 10 مرشحين نهائيين لفئات الشركات الكبيرة، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمنظمات غير الربحية، اختارت لجنة التحكيم أيضاً 5 مشاريع فائزة من أصل 14 مشروعاً مقترحاً تم تقديمها ضمن فئة الجائزة العالمية للمدارس الثانوية، بواقع فائز واحد من كل من أفريقيا والأميركتين وآسيا وأوروبا وأوقيانوسيا. وسوف تستمر مداولات اللجنة في الأسابيع المقبلة لاختيار الفائز عن فئة أفضل إنجاز شخصي.

وقال فخامة أولافور راجنار جريمسون، رئيس جمهورية أيسلندا ورئيس لجنة تحكيم جائزة زايد لطاقة المستقبل خلال تصريحات صحفية عقب انتهاء عملية التقييم: إن العدد القياسي من طلبات المشاركة التي تلقتها جائزة زايد لطاقة المستقبل في دورتها الحالية يعكس قوة الجائزة وتأثيرها العالمي، وهذا يمثل شهادة على الدور الرائد الذي تقوم به دولة الإمارات من خلال تكريم المبدعين وتشجيعهم على تقديم حلول مبتكرة وفاعلة في مجال التكنولوجيا النظيفة والطاقة المتجددة. إن الفائزين الذين تم اختيارهم يمثلون قدوة ومصدر إلهام لجميع المهتمين ببناء مستقبل نظيف ومستدام».

ومن جانبه، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والمدير العام لجائزة زايد لطاقة المستقبل: في دورتها الثامنة، أصبح التأثير العالمي لجائزة زايد لطاقة المستقبل أكبر وأوسع، حيث ساهمت في التأثير بشكل إيجابي على حياة أكثر من 150 مليون شخص حول العالم من خلال تسهيل الوصول إلى الطاقة والحصول على المياه والغذاء. ونحن فخورون بما حققته الجائزة من نجاحات كان لها بالغ الأثر في تحسين حياة الكثير من المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وأضاف «مع زيادة الاهتمام بالحوار العالمي المرتبط بالطاقة وتغير المناخ، يزداد إدراكنا لأهمية إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان من أول المنادين بالعمل على بناء مستقبل مستدام للإنسانية. وتستمر القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بالسير على هذا النهج حيث وضعت محاور الاستدامة في صميم خطط التنمية سواء على المستوى المحلي، أو من خلال المشاريع التنموية التي تنفذها في مختلف أنحاء العالم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا