• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منذ انطلاقها في فبراير 2015

9779 معاملة عبر خدمة الإيداع الفوري «صكوك إكسبرس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

دبي (الاتحاد) سجلت خدمة صكوك إكسبرس التي أطلقتها شركة الصكوك الوطنية في فبراير الماضي، إلى 9779 معاملة منذ فبراير وحتى أكتوبر 2015 بمعدل زيادة في عدد المدخرين بنحو 1086 مدخراً شهرياً، بحسب بيانات صادرة عن الشركة. وأفادت شركة الصكوك الوطنية في بيان بأنه للمرة الثانية هذا العام، ترصد الشركة، حركة تفاعل العملاء مع الخدمة الجديدة «صكوك إكسبرس» التي تتيح للعملاء إيداع لغاية 20,000 درهم يومياً، في حساباتهم الخاصة مع الصكوك الوطنية وذلك عبر أجهزة الدفع السريع المخصصة لسداد فواتير الخدمات (ذي كيوب) والتي قدمتها شركة MBMEالرائدة في تقنيات وأجهزة الدفع الذاتي. وكشفت الشركة عن وصول عدد المعاملات عبر هذه الأجهزة خلال 9 أشهر إلى 9779 معاملة منذ فبراير ولغاية أكتوبر 2015 بمعدل زيادة في عدد المدخرين بنحو 1086 مدخراً شهرياً. كما بينت النتائج أن الحركة زادت بشكل كبير بين شهري يونيو ويوليو حيث ارتفع عدد المدخرين من مستخدمي الأجهزة من 1507 إلى 2,177 مدخراً أي بزيادة 670 مستخدماً. وقالت الشركة إن هذه النتائج عكست النجاح الذي حققته هذه الوسيلة المبتكرة في تسهيل خدمة الإيداع الفوري «صكوك إكسبرس» عبر الأجهزة المنتشرة في حوالى 1000 موقع في مختلف أنحاء الإمارات بما فيها المناطق النائية انطلاقاً من خطة الشركة لتحفيز عملائها على الادخار من كل مكان وفي أي وقت من خلال هذه الوسيلة السريعة والآمنة، ويظهر الرسم البياني المرفق عدد تعاملات الادخار الفوري التي تمت عبر الأجهزة خلال تسعة أشهر من تاريخ إطلاق الخدمة. وشملت نتائج البحث توزيع مستخدمي أجهزة الإيداع الفوري بحسب الجنسيات حيث برز المقيمون من الجالية الهندية في صدارة المستخدمين 2734 مدخرا، يليهم مواطنو دولة الإمارات وبلغ عددهم 1651 مدخراً. وقال أحمد بيبرس، المدير التنفيذي لأعمال الأفراد وقنوات التوزيع في شركة الصكوك الوطنية: «نحن سعداء جداً بالرواج الذي حققته خدمة الادخار الفوري في الإمارات والتي تم تصميمها لتلبية تطلعات عملائنا من المقيمين والمواطنين إلى تسهيلات ذكية تتماشى مع إيقاع حياتهم. لا شك في أن الرغبة بالادخار هي المحرك الأساس الذي يدفع عملاءنا إلى استخدام هذه الأجهزة، وهذا بحد ذاته مؤشر كبير على نجاح الصكوك الوطنية في ابتكار حلول سهلة ومريحة وآمنة لتعزيز الادخار». وأضاف «إننا دائماً في سباق مع الوقت من أجل مواكبة التطور السريع للتقنيات العصرية ولنرتقي بخدماتنا إلى مستوى تطلعات الإمارات ورؤية قيادتها الرشيدة في التحول إلى الخدمات الذكية لتكون من بين أفضل دول العالم بحلول العام 2020». وكانت الصكوك الوطنية قد صممت استمارة إلكترونية يتم إرسالها إلى العملاء لمساعدتهم في التعرف إلى أقرب مركز لأجهزة الإيداع الفوري من أجل أن توفر عليهم الوقت والجهد في البحث والسؤال عن مراكز توزيع الأجهزة عبر الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا