• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نيللي كريم تدخل في «اشتباك» مع الثوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

تستأنف الفنانة نيللي كريم خلال أيام، تصوير تجربتها السينمائية «اشتباك»، ويشارك فيها هاني عادل، طارق عبدالعزيز، وأحمد مالك، ومن تأليف محمد حفظي، وإخراج محمد دياب.

وقالت نيللي: الفيلم يضم عدداً كبيراً من الشخصيات الرئيسة يبلغ 25 شخصية، وتدور أحداثه حول تجمع لأشخاص من مختلف الأطياف السياسية داخل سيارة ترحيلات، ويناقش الفيلم كيف يتعامل مجتمعنا مع الاختلاف، وهل نقبل الآخرين أم لا وهو يعبر عن فترة الثورة، خاصةً ضد حكم الإخوان ومرسي وانطلاق ثورة 30 يونيو، ويعد معالجة درامية واجتماعية جديدة ومختلفة تماماً عما قدم عن فترة الثورة منذ اندلاعها.

وأكدت أنها قاربت على الانتهاء من تصوير فيلمها السينمائي «يوم للستات» الذي تشاركها بطولته وتنتجه إلهام شاهين إلى جوار كل من الفنانين محمود حميدة، وزينة، وانتصار، موضحة أنها سعيدة بالعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري.

وتقول عن تجربة الفيلم، إنها سعيدة جداً بكل تفاصيل هذا العمل الذي تقدم من خلاله شخصية تمر بالعديد من الأزمات التي تخص عدداً كبيراً من النساء، فتجد من يساندها ومن يتخلى عنها وما إلى ذلك.

ووصفت نيللي فيلم «يوم للستات» بأنه بمثابة توثيق لحياة الستات في مصر، كيف يعشن وما هي معاناتهن وأزماتهن، من خلال طرح عدد من النماذج لسيدات، ولكل منهن حياتها وأزماتها، سواء النفسية أو النابعة من بعض الشخصيات حولها ونظراتها وعقدها.

وعن رأيها في تجربة إنتاج إلهام شاهين للعمل، قالت إنها مغامرة كبيرة تحسب لإلهام، خاصة أن هناك عدداً كبيراً من الفنانين في الفيلم، وتشير إلى أنها لم تبخل بأي شيء حتى يظهر بالمظهر اللائق، وهذا هو الفارق بين التعامل مع المنتج الذي يفكر في المادة فقط والمنتج الفنان الذي لم يفكر في تقديم عمل مميز يعيش في ذاكرة السينما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا