• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تعيد للمرأة روح الطفولة والبراءة

«الأم والابنة»..التحرر دون التخلي عن التقاليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

أطلقت مصممة الأزياء المصرية دنيا فاروق أحدث مجموعاتها من الأزياء الراقية، في عرض متميز تحت عنوان «الأم والابنة»، وهي مجموعة تهدف إلى استعادة المرأة روح الطفولة والبراءة من خلال موديلات تتسم بالتحرر من الأنماط الكلاسيكية من دون التخلي عن التقاليد.

خامات مترفة

اختارت المصممة خامات مترفة وأقمشة لينة من خيوط طبيعية منها الأقطان والليكرا والجينز والتول والجرسيه والحرير الطبيعي المطبوع، ولعبت الألوان تأثيراً مباشراً على المجموعة، حيث أضفت لمسات من البهجة والمرح، والفكرة الرئيسة، التي تعبر عنها التصاميم فهي دعوة تحفز المرأة للاستمتاع بأمومتها وأناقتها معاً، وان تكون الأم قدوة لابنتها في الأناقة والعناية بمظهرها، وجاءت بعض الموديلات لتعبر عن قدرة الأم على أن تحاكي ابنتها في بعض المناسبات حتى تحظى بطلة شبابية وجريئة.

وحول اختيارها تصميم مجموعة تصلح للام والابنة معا، تقول فاروق «لاحظت أن بناتي يحببن أن يرتدين ملابس تشبه ملابسي، فقررت أن أجمع الأفكار التي تناسب الأم والابنة معا في مجموعة متكاملة، فضلا عن تصاميم للمساء، بالإضافة إلى مجموعة خاصة للشابات».

وتوضح أنها حرصت على أن تضم الموديلات الخاصة بالصباح تصاميم عملية مريحة تسمح للأم والابنة بممارسة الأنشطة النهارية بحرية وراحة. ولفترة المساء وضعت تصاميم تتسم باللمسة الرومانسية والتألق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا