• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جين يزيد خطر إصابة النساء بأمراض القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

لندن (إينا)

توصل علماء إلى تحديد جين يجعل المرأة أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض القلب مقارنة بالرجل.

وأظهرت الدراسة، التي لاتزال في مراحل مبكرة، أن النساء ممن لديهن نوع خاص من جين سرطان الثدي «بي سي إيه آر1» هن الفئة الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية مقارنة بأخريات.

وقالت الدراسة: «إن الرجال ممن لديهم هذا الجين لا يواجهون خطراً متزايداً من حيث الإصابة».

وجمع الباحثون في الدراسة، التي نشرتها دورية معنية بأمراض القلب الوراثية، بيانات من خمسة مشروعات بحثية أوروبية شملت نحو 4000 رجل وامرأة.

ورصد علماء، من جامعة لندن كوليدج، عن طريق إجراء مقارنة بين الجينات وصحة الأوعية الدموية، إصداراً جينياً له علاقة بزيادة خطر الإصابة بمرض القلب والسكتات الدماغية وأمراض الأوعية الدموية في النساء.

ورغم وجود المزيد أمام الباحثين كي يتوصلوا إلى فهم كامل لطبيعة العلاقة، إلا أنهم يعتقدون أن الجين يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض القلب عندما يتحد مع هرمون الإستروجين الموجود لدى المرأة.

وقال الباحثون، اعتمادا على دراسة سابقة: «إن الجين يشجع على هجرة جماعية للخلايا إلى جدران الأوعية الدموية الرئيسة، ما يجعلها أكثر سمكاً».

وتاليا يزيد احتمال حدوث انسداد قد يؤدي إلى حدوث أزمات قلبية وسكتات دماغية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا