• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

وليد توفيق: عائد الى السينما مع نصر محروس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مارس 2007

بيروت-سليمان اصفهاني:

بالرغم من المراهنة على نهايته فنياً بالقول ان عصره انتهى من دون رجعة، والتلميح ان اغنياته الجديدة لا تحقق الانتشار المطلوب، يصر النجم العربي وليد توفيق على معاكسة تلك الاستنتاجات من منطلق التحدي والعمل المتواصل الذي لا تهدأ تفاصيله حتى في اوج المحن والشدائد، كما حصل في العدوان الاسرائيلي الأخير على لبنان، عندما سارع الفنان الى تسجيل الاغنيات الوطنية واحدة تلو الاخرى وهو يتناول كل ما يدور من حوله بالقول: اعلم ان المسؤوليات تزداد على عاتقي وكذلك التحديات، ومن المفترض ان تبقى وتيرة نشاطاتي تصاعدية بالرغم من العوائق التي ترمى في طريقي عن قصد، وحتى الرهان على نهايتي فنياً فانه كما السحر الذي ينقلب دوماً على الساحر خصوصاً بعد نجاح كل عمل فني خاص بي والدلائل كثيرة وملموسة.

واضاف وليد توفيق: ما زلت أعمل بنفس الاندفاع الذي انطلقت به منذ سنوات الى الأضواء، ولا شك ان الخبرة في هذا الاطار تلعب دورها في تحصين الخطوات والمشاريع والعلاقات العامة، واتحدى ان يتمكن احد من اكتشاف اية نقاط سلبية في سياستي الفنية، خصوصاً انني دقيق وحريص على الخروج بخلاصات تليق بتاريخي الفني.

العودة الى السينما

في المقابل، تبرز خطوة استعداد الفنان للعودة الى المجال السينمائي بعد قطيعة دامت سنوات وهو يقول عن ذلك: مشروع انتاج الفيلم السينمائي اللبناني على نفقتي الخاصة ما زال وارداً والتفكير بالمخرج سعيد الماروق لتولي الاشراف على تلك الخطوة قائماً، لكن مؤخراً برزت في الافق سلسلة من العروض السينمائية عبر البلد الذي احبه كثيراً مصر، حيث تحدث معي المخرج اسماعيل جمال عن فيلم جديد وايضاً تطرق المنتج والمخرج نصر محروس الى نفس المسألة وانا بصدد دراسة الموضوع بكل جدية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال