• الخميس 26 جمادى الأولى 1438هـ - 23 فبراير 2017م
  01:51     مقتل 11 من متمردي طالبان في هجوم جوي بجنوب أفغانستان         01:55     القوات اليمنية تتقدم على الساحل الغربي ومقتل 23 جنديا ومتمردا         02:08     ثروة أربعة أشخاص في اندونيسيا تفوق ما يملكه مئة مليون من فقرائها     

حازت جوائز عديدة في سن الثالثة عشرة

فاطمة الكعبي«تتبنى» الروبوتات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

مريم الملا (أبوظبي)

رغم أن عمر فاطمة الكعبي لا يتجاوز ثلاثة عشر ربيعاً، إلا أن في جعبتها عشرة اختراعات، حصدت معها عديداً من الجوائز أبرزها، جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للتفوق العلمي، ما وضعها أمام تحدي الاستمرار، لاسيما وأنها تطمح للمزيد.

وحول بدايتها، تقول «منذ كان عمري سبع سنوات بدأت أسأل كيف تعمل الأشياء وكيف تصنع، فلاحظت أسرتي اهتمامي بهذه الأمور فاشتروا لي قطع روبوت، ومن هنا ارتبطت بعالم الروبوتات، وصنعت عديدا منها، أحدها يشجع منتخب الإمارات لكرة القدم، وكان على شكل شخصية تراثية يصدر هتافات تشجيعية».

وابتكرت روبوتا على هيئة فتى يستطيع الحركة والحديث، وهو بحجم طفل في السادسة من عمره، يستطيع الترحيب بالناس، وإلقاء الكلمات، والأشعار، ويمكن استخدامه في المطارات والمؤتمرات والمناسبات، مشيرة إلى أنها جلبت قطعاً من أميركا للصنع، نظراً لعدم توافرها في الدولة.

وحول ما تعمل عليه حاليا، تقول «أعمل لابتكار روبوت من تصميمي وبرمجتي».

وتبدي فاطمة التزاما نحو صناعة الروبوتات، وتقول إنها تكنولوجيا العصر، ويمكن استخدامها في أمور حياتية عدة، إلا أنها لم تكتف بهذا الحقل وابتكرت حقيبة رحلات تعمل بالطاقة الشمسية، وتستخدم لشحن الهاتف الخلوي، وتشغيل الأضواء والمراوح، بالإضافة إلى «سوار إكسبو الإلكترونية»، الذي يقوم بوظائف أمنية وخدمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا