• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

ضحايا النجوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

هناء الحمادي

تعد مشكلة تشابه الأسماء كابوساً يؤرق حياة البعض ويهددهم أحياناً كثيرة، وجاء في مواقع إلكترونية قصص كثيرة حول الموضوع منها، ما تعرض له الأسترالي جيمس بوند بسبب تشابه اسمه مع الشخصية الدرامية جيمس بوند، فلدى زيارته مركز شرطة لاستخراج أوراق سخر منه الشرطي حين نطق اسمه، وقال له «وأنا ويلي نيسون»، مؤكداً أن تشابه اسمه يعرضه للكثير من المشاكل بل والسخرية.

ولا يختلف الوضع مع الإنجليزية شارون ستون، التي تعيش في أستراليا حالياً، فحينما كانت تعيش في بريطانيا بعمر 18عاماً، لم يعرها أحد أي اهتمام ولم تكن مشهورة، لكن عندما انتقلت للعيش في أستراليا اختلف الوضع كثيراً، وتسبب لها اسمها بمواقف محرجة، خاصة عندما بدأ نجم الممثلة شارون ستون بالصعود في مسلسل «بي - جريد»، وكادت ستون تفقد وظيفتها كمستشارة تسويق ودعاية أكثر من مرة، فما أن تذكر اسمها حتى يظن العملاء أنها تسخر منهم، فيغلقون الخط في وجهها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا