• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

طهران: واشنطن مثقلة بمهام العراق وأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2007

موسكو- وكالات الأنباء: رأى مسؤول إيراني كبير أمس أن الولايات المتحدة ليست في موقف يمكنها من توجيه ضربة عسكرية لإيران لأن قواتها المسلحة مثقلة بمهام كثيرة في العراق وأفغانستان.

وسئل نائب رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية محمد سعيدي الزائر في موسكو خلال حديث مع قناة ''فيستي ''24 التليفزيونية الروسية عن احتمالات استخدام واشنطن القوة العسكرية لتعطيل برنامج طهران النووي، فقال: ''أعتقد أن هذه المسألة ليست حقيقية لأن الولايات المتحدة ليست في موقف يمكنها من مهاجمة إيران''، وأضاف: ''نعتقد أن الولايات المتحدة يجب تحسم الموقف في العراق وأيضاً في أفغانستان ثم تفكر بعد ذلك في الأمور الأخرى''. وتابع: ''إيران مستعدة لخيارات عديدة ومستعدة لأي موقف، لكننا نعتقد أن الطريقة المثلى لحل المسألة هي فقط التفاوض الإيجابي البناء بموجب حقوقنا والتزاماتنا''.

في غضون ذلك فشلت محادثات سعيدي مع مسؤولي شركة ''اتوميستروياكسبورت'' الروسية الحكومية بشأن استكمال بناء محطة بوشهر النووية في جنوب غربي إيران تزويدها بوقود نووي روسي، بالرغم من أن ايران عرضت على روسيا أمس ضخ مزيد من الأموال في المشروع. صرح مصدر في الوفد الروسي بأن الجانبين يتمكنا من التوصل إلى قرارات ملموسة التغلب على أزمة تمويل العملية. وقال: ''إن ممطالة الجانب الإيراني في حل هذه القضايا سيزيد من التأخيرات الحالية في مواعيد بناء المحطة''، وقال المقاول الروسي المشرف على بناء المحطة إن إيران مدينة بنحو 50 مليون دولار قيمة أقساط مستحقة لم تسددها وأن الإنشاء سيتأخر نتيجة لذلك. وكان من المقرر أن تسلم روسيا أول وقود نووي لإيران هذا الشهر، وقال سعيدي: ''نحن مستعدون لضخ أموال إضافية إلى شركة اتوميستروياكسبورت لبناء محطة الطاقة النووية وفقا للجدول الزمني''.