• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

هيلاري تطرح مبادرة لتحسين وضع العسكريين الجرحى الأميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2007

واشنطن - ا ف ب: نددت السناتور هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية في 2008 مساء أمس الأول بطريقة معالجة الجنود الأميركيين الجرحى في العراق واقترحت سلسلة مبادرات لسد الثغرات الموجودة في النظام. وبعد أن تحدثت عن ''سلسلة من الوقائع المؤسفة''، أعربت كلينتون عن ''اقتناعها بأنه عندما نخدم البلد فيجب ان يخدمنا البلد أيضاً''. وقالت في خطاب ألقته في مركز ''سنتر اوف أميركان بروغرس'' وهو مركز دراسات وأبحاث يديره اليسار ''في ظل غياب زعامة بظل إدارة بوش، حبس الكثير من أفراد الجيش وأفراد عائلاتهم أنفاسهم''. وجاءت تصريحات السناتور كلينتون بعد اندلاع فضيحة سوء معاملة الجنود الأميركيين الجرحى في مستشفى والتر ريد العسكري بالقرب من واشنطن والتي كشفتها صحيفة ''واشنطن بوست''. وقد أطاحت هذه الفضيحة بقائد المستشفى ووزير الجيش فرنسيس هارفاي. ودعت كلينتون وهي عضو في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، بقانون ''جي آي بيل'' جديد ''للوفاء بوعودنا تجاه الذين اعطوا كل شيء من أجل وطنهم''. وفي العام 1944 في عهد فرانكين روزفلت، صدر قانون عرف باسم ''جي آي بيل'' قدم منحاً دراسية بعد انتهاء الحرب للجنود الذين كانوا يرغبون في الذهاب الى الجامعة. واضافت كلينتون أن هذا القانون ''ساعد جيلاً بكامله للعودة من الحرب. ولتعزيز الطبقة الوسطى الأميركية''.