• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بطولة محمود ياسين ونجوى إبراهيموإخراج حسام الدين مصطفى

«الرصاصة لا تزال في جيبي».. من أفضل 5 أفلام حول حرب أكتوبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

«الرصاصة لا تزال في جيبي».. من أفضل 5 أفلام تناولت حرب أكتوبر؛ لأن تنفيذه كما جاء على لسان المشاركين فيه يحاكي الواقع تماماً، خصوصاً أنه عرض حوالي 30 دقيقة من الحرب الحقيقية.

دارت أحداثه حول «محمد» المجند في الجيش المصري الذي يعود من غزة بعد نكسة 1967، وخلال فترة إقامته في غزة لدى أحد الفلسطينيين الذين يساعدون الجنود على الاختباء، يتعرف إلى أحد الأشخاص ولكنه شك في ولائه لإسرائيل، وبعد عودته إلى قريته، يفاجأ بطلب رئيس الجمعية التعاونية «عباس» الزواج من حبيبته وابنة عمه «فاطمة»، لكن «عباس» كانت لديه أهداف دنيئة، فقام بالاعتداء على «فاطمة» وهرب من القرية، واحتفظ «محمد» برصاصة في جيبه بهدف الانتقام من «عباس».

وقام ببطولة الفيلم محمود ياسين ونجوى إبراهيم وحسين فهمي ويوسف شعبان وسعيد صالح وعبد المنعم إبراهيم وصلاح السعدني وأحمد الجزيري ومحيي إسماعيل وحياة قنديل، عن قصة وحوار إحسان عبدالقدوس، وكتب سينايو وحوار مشاهد حرب الاستنزاف رأفت الميهي، في حين كتب سيناريو مشاهد حرب 1973 رمسيس نجيب.

ويتوقف الفنان محمود ياسين عند ذكرياته مع الفيلم، ويقول: كنت أجلس في مكتب المنتج رمسيس نجيب يوم 6 أكتوبر 1973 بعد بدء الحرب بساعتين، وتحدث هاتفياً مع إحسان عبدالقدوس الذي كانت لديه قصة «الرصاصة لا تزال في جيبي»، وكانت في الأصل تحكي أحداث حرب الاستنزاف، وأكملها أثناء حرب أكتوبر، والفيلم كان بقيادة حسام الدين مصطفى، وتم تصويره أثناء الحرب، وكان علينا كفنانين القيام بدورنا في مثل هذه الظروف.

أما محيي إسماعيل الذي جسد شخصية جنرال إسرائيلي يقتل الأسرى المصريين بعد تكبيلهم بالحبال وإجبارهم على الجلوس على الأرض، فيقول عن الفيلم: قال المنتج إن شخصية عسكرية مهمة ستحضر التصوير، وفوجئت بأن وزير الحربية الأسبق الفريق الجمسي هو الذي حضر، والغريب أنه تصور أنني يهودي فعلاً، وقال لي: أداؤك التمثيلي استفزني وفكرت أقتلك وخاصة بعد المشهد الذي أطلقت فيه الرصاص على الأسرى المصريين، وسعدت كثيراً بشهادته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا