• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

تعليمية أبوظبي تستعد لمقابلة 395 مواطناً مرشحاً للتدريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2007

أجرت منطقة أبوظبي التعليمية استعداداتها النهائية لبدء إجراء المقابلات الشخصية لـ 395 مدرساً مواطناً ومواطنة تمهيداً لتعيين العدد المطلوب منهم للعمل في سلك التدريس بمختلف المراحل التعليمية بمدارس أبوظبي وضواحيها لسد احتياجات العام الدراسي المقبل 2007-.2008

ونظمت المنطقة أمس الأول لقاءً موسعاً برئاسة سعادة محمد سالم الظاهري مدير إدارة منطقة أبوظبي التعليمية مع لجنة المقابلات والمسؤولين التربويين من نواب ورؤساء أقسام وبحضور أكثر من 40 موجهاً وتربوياً يشكلون قوام أربع لجان للمقابلات الشخصية للمعلمين الجدد والتي ستبدأ يوم الأحد المقبل في مركز التدريب والاختبارات (مركز إدراك) سابقاً المجاور لمدرسة الآفاق النموذجية للتعليم الأساسي الحلقة الأولى بمنطقة الروضة بدلاً من الموقع الذي حددته وزارة التربية والتعليم سابقاً وهو مركز تدريب وتأهيل العاملين بالبطين وتستمر المقابلات الشخصية للمعلمين والمعلمات المواطنين الجدد حتى 19 من شهر مارس الجاري.

وأكد سعادة محمد سالم الظاهري على أعضاء لجان المقابلات بضرورة الحضور المبكر إلى القاعات وتجهيز كشوف المرشحين واستمارات المقابلة، والتحلي بالأسلوب التربوي والاستقبال الجيد لهم بترحيب وبشاشة لتهيئتهم نفسياً قبل إجراء المقابلة لما له من تأثير معنوي على نفسيتهم في إزالة الرهبة والارتباك لديهم، منوهاً إلى ضرورة مراجعة البيانات بعد استكمال المرشح من تعبئة استمارة المقابلة عند الحضور، ومراجعة المؤهلات وشهادات الخبرة والدورات التدريبية وكافة الوثائق التي يجب على المتقدم إحضارها معه، لافتاً إلى ضرورة التأكد الجيد من سلامة الأصول وخلوها من الشطب والتعديل، مشيراً إلى ضرورة تنظيم دخول المرشحين الى اللجان، وعدم الانتظار بعد انتهاء المقابلة وأشار الظاهري الى أن كل رئيس لجنة يتوجب عليه أن يرفع تقريراً عن سير المقابلات إلى إدارة تخطيط الموارد البشرية إلكترونياً وذلك بعد تسجيل النتائج لكل تخصص على حد تنازلي وفق الأعلى درجة وتسليمها إلى مدير المنطقة، مشيراً الى أن المنطقة قد كلفـت أحد موظفيها لاستلام كشوف المتقدمين واستمارات المقابلات والأدوات المصاحبة، كما خصصت اثنين من الموظفين الإداريين للعمل مع لجان المقابلات. مؤكداً إلى استعدادات المنطقة لتوفير كافة المتطلبات الضرورية التي تحتاجها اللجان من مواد قرطاسية وآليات وتقنيات المقابلة، مشيراً إلى أهمية تسجيل الملاحظات بعد انتهاء كل مقابلة مباشرة للرجوع إليها والاستفادة منها بعد تعيين المرشح، لافتاً إلى أن المنطقة ستحتفظ بقوائم المتقدمين ممن سيجتازون المقابلات الشخصية بعد الانتهاء من مراجعتها للرد على أية استفسارات.

كما أكد على ضرورة المصداقية في التقييم عند تصنيف المعلمين وفق المرحلة التي تناسب كل واحد منهم على أن تعطي درجة التقييم بعد التأكد من المؤهلات والشــــهادات المقدمة ولا يجــــوز أعطــــاء أية درجة دون التأكـــــــد من ذلك كما يحق لرئيس اللــــجنة أو مدير المنطقة تعديل الدرجة بعد انتهاء المقابلــــة في حال تقديم المرشح ما يثبت ذلك على أن يتم إطلاع إدارة تخطيط الموارد البشرية على التعديل والشهادة المقدمة المستحـــقة له، لافتاً إلى أن التقييم يتم من خلال مجالين الأول تقييم الشهادات العلمية والثاني المقابلات الشخصية والتي تشمل الكفاية العلمية والتربوية ومهارات التواصل والكفاية الشخصية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال