• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قالوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

شهدت الأسابيع الماضية تنافساً محموماً بين وسائل إعلام بريطانية لرفع سقف الهجوم المتحامل على السعودية. تارة بداعي مساندتها للإرهاب. وتارة للمطالبة بإيقاف إعدام شخص مدان بالإرهاب! وثالثة لرفض لحكم قضائي ضد مواطن بريطاني خالف القوانين المحلية. المثير في هذه الحملة أنها في معظمها تعتمد على محاولات استنساخ المجتمعات الغربية بحذافيرها، وتقديمها كنموذج وهدية تهبط من السماء على مجتمعات العالم الثالث.

سليمان الدوسري

السؤال هو: كيف يمكن وضع العلاقة بين الصحفيين والصحف المستقلة أو الخاصة أو التي يملكها رأسماليون ورجال أعمال- سمها كما شئت ودقق بين معاني الكلمات ودلالاتها كما تريد- في سياق صحيح يُعلي من السعي لهدف مشترك هو تكوين رأي عام مستنير وفاعل في كل جوانب حياة الوطن المصري؟

أحمد الجمال

المشكلة حول رواج ثقافة الجدل اللفظي الأجوف في بعض المجتمعات العربية المعاصرة، تتمثل في أنه لا يتطلب اكتساب مهارات التفكير المنطقي والمناظرة العلمية الرزينة، فيستطيع من يشاء الانغماس فيه، حتى لو كان طفلاً عمره سبع سنوات، أو فرداً بالغاً يفكر بعقل طفل، من دون حاجته إلى دعم ادعاءاته وتعميماته بدلائل وببراهين تتحمل قدراً مناسباً من التمحيص والمقارنة الفكرية الموضوعية.

خالد عايد الجنفاوي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض