• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

ريكارد وكابيللو وجهاً لوجه

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مارس 2007

ستكون مباراة اليوم هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها كابيلو وريكارد وجها لوجه كمدربين. وكان الاثنان قد واجها بعضهما بعضا للمرة الأولى في النسخة الأربعين من كأس جامبر حينما كان كابيللومدربا لنادي يوفنتوس الإيطالي وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 إلا أن يوفنتوس فاز بالكأس بضربات الجزاء الترجيحية. كما التقيا أيضا دوريا في النصف الأول من الموسم الحالي في مدريد.

وكان ريكارد قد لعب تحت إشراف كابيللو حينما كان الأول مدربا لميلان خلال الفترة 1991/1993 وحققا معا بطولة الدوري الإيطالي، إلا أن الفريق الإيطالي خسر بطولة دوري الأبطال أمام مرسيليا الفرنسي عام 1993 بعد عام واحد فقط من فوز برشلونة بتلك البطولة للمرة الأولى في عام 1992 في استاد ويمبلي بهدف الهولندي رونالد كويمان أمام سمبدوريا الإيطالي.

وكان ريكارد قد دخل التاريخ من أوسع أبوابه حينما أصبح المدرب الوحيد في تاريخ النادي الكاتالوني الذي استطاع تحقيق فوزين على ريال مدريد في ملعبه، الأول في موسم 2002/2003 بنتيجة 2/1 أحرزهما اكزافي وكلويفرت. ثم عزز ذلك بفوز ثان في نوفمبر الماضي بفوز عريض بثلاثية نظيفة جعل برشلونة يتصدر الترتيب ويحافظ عليه حتى نهاية الموسم والفوز ببطولة الدوري. وتعرض ريكارد لخسارة واحدة فقط في برنابيو منذ توليه تدريب البارسا ولكنها كانت خسارة ثقيلة بنتيجة 2/.4 ولم يحقق برشلونة مطلقا الفوز على التوالي دوريا على الريال في ستاديو سانتياجو برنابيو ولذلك فقد فتح الفوز الذي تحقق في الموسم الماضي الباب واسعا لريكارد لدخول التاريخ وتحقيق إنجاز غير مسبوق. والفرصة لا تزال مواتية لريكارد لزيادة غلته من الانتصارات على الريال في عقر داره وتحقيق إنجاز إضافي بالفوز عليه مرتين على التوالي وهو رقم قياسي جديد سوف يحسب له.

ومنذ انتقاله من يوفنتوس لتدريب الريال في الصيف الماضي سعى فابيو كابيلو جاهدا لتعزيز خطوط الفريق بأفضل العناصر التي تتمتع بالخبرة فاصطحب معه وزير دفاعه في اليوفي وقائد المنتخب الإيطالي فابيو كانافارو الفائز بكأس العالم وأفضل لاعب في العالم للعام، والبرازيلي ايمرسون الذي أصبح ملازما له كظله حيثما حل وارتحل من روما إلى تورينو ثم مدريد. كما أضاف إليهما المالي مامادو ديارا في صفقة ضخمة وبدأت ثمار ذلك تؤتي أكلها في نتائج الفريق في دوري الليجا .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال