• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة

في محمية وادي الوريعة الوطنية بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

الفجيرة (الاتحاد) - احتفلت بلدية الفجيرة وجمعية الإمارات للحياة الفطرية والمنظمة الخيرية البيئية الدولية منظمة إيرثواتش صباح أمس باليوم العالمي للأراضي الرطبة في محمية وادي الوريعة الوطنية الواقعة على الساحل الشرقي للدولة بحضور الشيخ

الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام من خلال إطلاق برنامج التعليم وأبحاث المياه في المحمية. وقد اجتمع الشركاء الاستراتيجيون في عملية المحافظة على المياه احتفالاً باليوم العالمي للأراضي الرطبة لإطلاق برنامج التعليم وأبحاث المياه بشكل رسمي، إذ تم تصميمه في وادي الوريعة على يد جمعية الإمارات للحياة الفطرية والمنظمة الخيرية البيئية الدولية منظمة إيرثواتش التي تعنى بإشراك الأشخاص من جميع أنحاء العالم في الأبحاث الميدانية والأنشطة التعليمية العلمية لتعزيز الفهم والعمل اللازم لبيئة مستدامة بدعم من حكومة الفجيرة وتمويل من بنك/اتش اس بي سي/ الشرق الأوسط المحدود.

ويشمل مجموعة من الأنشطة البحثية العملية والميدانية حول المياه العذبة وسلسلة من الدورات التعليمية التكميلية ضمن فصول دراسية مما يوفر الفرصة أمام المشاركين لتعلم المزيد عن قضايا المياه العذبة العالمية والمحلية ولتشكيل خطة شخصية لاتخاذ إجراءات للمحافظة على موارد المياه العذبة، حيث تم إدراج محمية وادي الوريعة الوطنية كإحدى الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية بموجب اتفاقية رامسار لاشتمالها على واحد من مصادر المياه العذبة الدائمة القليلة في الدولة. وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة في كلمة ألقاها إن لهذا البرنامج أهمية كبرى في تنفيذ استراتيجية المحافظة على بيئة محمية وادي الوريعة الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض