• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دك مواقع المتمردين في صنعاء واعتقال قيادي في الضالع

«التحالف» يسقط أسلحة لمقاتلي الشرعية لحسم معركة تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء): قصف طيران التحالف العربي أمس معاقل رئيسية للمتمردين الحوثيين والمخلوع صالح في صنعاء، وأسقط جواً أسلحة نوعية لمقاتلي الشرعية اليمنية والمقاومة الشعبية لحسم المعركة في تعز، حيث أشارت مصادر إلى تحقيق تقدم في المعارك على الأرض والسيطرة على تلال استراتيجية جنوب غرب المدينة الأكبر في اليمن من حيث الكثافة السكانية. وسيطرت المقاومة بعد اشتباكات عنيفة على تلتي «المقبابة» و«المقاهية» على بعد 300 متر من منطقة «حدائق الصالح» الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة المتمردين. وقال مصدر في المقاومة إنه تم خلال الاشتباكات تدمير مخزن أسلحة ومستودع للوقود في تلة «المقاهية»، مشيراً إلى أن تقدم المقاومة جاء بعد ساعات على تلقيها أسلحة نوعية أسقطتها مقاتلات التحالف على مواقع في منطقة «الضباب»، حيث استمرت المواجهات أيضاً. وقال زعيم لمقاتلي المقاومة لـ«رويترز»: «إن قوات التحالف مدت المقاومة بكميات من الأسلحة عالية الجودة أسقطت جنوب المدينة». وصرح مصدر عسكري بأن طائرات التحالف ألقت بالمظلات ثلاث شحنات أسلحة وذخائر جنوب غرب تعز. وقال مسؤول في المقاومة إن الشحنات تشمل أسلحة من عيارات مختلفة وصواريخ آر بي جي وذخائر. وقصفت طائرات التحالف أمس العديد من مواقع وتجمعات المتمردين في غرب وشرق مدينة تعز ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف مليشيات الحوثي وصالح. واستهدفت الضربات مواقع في منطقة «الضباب» وشارع الثلاثين، ودمرت دبابة بالقرب من مبنى السجن المركزي غرب تعز. كما طال القصف مقاتلات معسكر اللواء 22 حرس جمهوري في منطقة «الجند» شرقي المدينة، وخلف قتلى وجرحى، بحسب مصادر عسكرية. فيما لقي 15 متمرداً على الأقل بينهم قيادي مصرعهم في مواجهات مسلحة متفرقة في تعز. وقال المجلس العسكري، الذي يقود القوات الحكومية وجماعات المقاومة في تعز، إن قواته صدت هجوماً مضاداً شنه المتمردون في محاولة للتقدم نحو تلة «المنعم» بمنطقة «الربيعي» غرب المدينة على الطريق الممتد إلى ميناء «المخا» الاستراتيجي على البحر الأحمر. وأعلن مصرع القيادي الحوثي أسامه فارع وعدد من مرافقيه، باشتباكات مع قوات الشرعية في منطقة «وادي الدحي»، حيث قتلت امرأة مسنة تبلغ من العمر 70 عاماً برصاص قناص حوثي. كما قتل مدني على الأقل وأصيب 11 آخرون في قصف عشوائي للمتمردين طال أحياء سكنية أخرى في تعز. واستقبلت مستشفيات في مدينة ذمار جنوب صنعاء، الليلة قبل الماضية، أكثر من 40 جثة لمقاتلين حوثيين قتلوا في معارك تعز، فيما تحدثت مصادر قبلية عن أسر المقاومة في تعز العشرات من أبناء ذمار ذهبوا للقتال في صفوف المتمردين. وانفجرت عبوة ناسفة أمس، بجوار مسجد في بلدة «معبر» شمال ذمار، ما أسفر عن سقوط مصابين يعتقد أنهم أعضاء في جماعة الحوثيين التي تعرض أحد مقراتها في مركز المحافظة لهجوم بقنبلة يدوية تبنته المقاومة. وسقط قتلى وجرحى من الحوثيين في هجوم للمقاومة استهدف في وقت مبكر ثكنة عسكرية للمتمردين في بلدة «حزم العدين» بمحافظة إب. فيما تواصلت المواجهات بين قوات الشرعية والمتمردين في بلدة «صرواح» غرب مأرب. وقالت مصادر محلية وأمنية لـ«الاتحاد» إن قوات الجيش المسنودة بوحدات من التحالف قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع المتمردين في «صرواح» وفي جبل «هيلان» شمال غرب المحافظة، مشيرة إلى أن الحوثيين وقوات صالح أطلقوا صواريخ كاتيوشا سقطت بالقرب من مقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة بمدينة مأرب، دون أن ترد معلومات بسقوط ضحايا. وقصف طيران التحالف مواقع وتجمعات المتمردين في بلدتي «صرواح» و«مجزر» غرب وشمال غرب المحافظة، وأسفر عن تدمير العديد من الآليات العسكرية التابعة لهم. وأصيب ثلاثة مدنيين بجروح بالغة بانفجار لغم أرضي زرعه المتمردون جنوب غرب مدينة مأرب. وذكر مصدر طبي في المدينة أن 43 شخصاً قتلوا وأصيب 65 آخرون في انفجار الألغام التي زرعها المتمردون قبل انسحابهم مطلع أكتوبر. وفي صنعاء، شنت مقاتلات التحالف غارات على القصر الرئاسي ومعسكر النهدين جنوب المدينة، وقصفت خلال الليل مقر المجلس السياسي لجماعة الحوثيين في حي «الجراف» شمال العاصمة. كما استهدفت الغارات قاعدة الديلمي الجوية (شمال) ومخازن أسلحة استراتيجية في جبل نقم، المطل على العاصمة من جهة الشرق، إضافة لمواقع للمتمردين في بلدة «بني حشيش» شمال شرق صنعاء. وتكبد الحوثيون وميليشيا المخلوع في منطقة خولان بين صنعاء ومأرب خسائر كبيرة، إثر استهداف التحالف لموقع عسكري بتسع غارات جوية شنها على جبل المثقل في منطقة الأعروش. وقالت مصادر محلية إن الغارات دمرت دبابات ومدفعية تابعة للحوثيين وصواريخ كاتيوشا ومنصات صواريخ باليستية في الجبل. وقتل سبعة أشخاص بغارات على مواقع للحوثيين في منطقتي «النظير» و«الأزد» ببلدة «رازح» غرب محافظة صعدة. وفي محافظة الضالع، كشفت مصادر في المقاومة الشعبية عن إلقاء القبض على القيادي الحوثي أبو يعقوب في كمين نصبته المقاومة. كما أفادت مصادر عن مقتل القيادي الحوثي يوسف المداني أثناء اجتماع في منزله مع قيادات ميدانية في محافظة حجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا