• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الادعاء التركي يؤكد مسؤولية «داعش» عن الاعتداءين الداميين في أنقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

أنقرة (وكالات)

أكد المدعي التركي المكلف التحقيق في هجوم أنقرة الانتحاري الذي أوقع 102 قتيل في 10 أكتوبر الحالي خلال تجمع مؤيد للسلام أمس، أن تنظيم «داعش» دبر الاعتداء. بينما بدأت تركيا ببناء جدار طويل على الحدود السورية تقول إنه لوقف امتداد النازحين الذين يتدفقون يومياً على مخيم أطمة الواقع على الحدود السورية التركية، هرباً من المعارك التي يشنها نظام الأسد بالطيران المروحي والحربي بدعم من الطائرات الروسية. وقال مدعي أنقرة في بيان نشر على موقعه الإلكتروني «لقد تبين أن مجموعة إرهابية في محافظة غازي عنتاب شمال شرق البلاد، خططت لاعتداءات في تركيا بعد تلقيها أوامر مباشرة من (داعش) الإرهابي في سوريا». أوضح مكتب الادعاء أن هناك «أدلة قوية» على أن خلية «داعش» في مدينة غازي عنتاب الجنوبية الشرقية نفذت سلسلة من التفجيرات وصلت إلى الذروة بتفجيرين انتحاريين في أنقرة قتلا أكثر من 100 شخص.

وأضاف المكتب في بيان مكتوب أن الأدلة الرقمية تشير إلى أن المفجرين الانتحاريين في أنقرة نفذا الهجوم لتقويض الاستقرار السياسي وعرقلة الانتخابات البرلمانية المقررة في الأول من نوفمبر المقبل. وبعيد وقوع الاعتداء اعتبر رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو التنظيم الإرهابي «المشتبه به الأول» في هجوم أنقرة دون أن يستبعد مسؤولية المتمردين الأكراد أو اليسار المتشدد. واستهدف الاعتداءان الانتحاريان تجمعا لناشطين يساريين ومؤيدين للأكراد قدموا للتظاهر ضد استئناف المواجهات بين قوات الأمن التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني. وتم توجيه التهم إلى 4 مشتبه بهم مرتبطين بخلية تركية متطرفة واودعوا السجن الاسبوع الماضي. وبحسب مدعي أنقرة، فإن أحد الانتحاريين واسمه يونس امري الاغوز، شقيق المنفذ المفترض لاعتداء في يوليو الماضي، بمنطقة سوروتش جنوب البلاد أوقع 34 قتيلا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا