• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصومال: قائد سابق لـ«الشباب» يدعو رفاقه للاستسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

مقديشو (أ ف ب)

دعا القائد السابق في حركة الشباب الصومالية المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة زكريا إسماعيل أحمد هيرسي، رفاقه السابقين، أمس، إلى أن يحذو حذوه، ويستسلموا للحكومة المدعومة دولياً. وقال هيرسي في أول ظهور علني له منذ استسلامه الشهر الماضي «أدعو وأشجع أصدقائي للسعي إلى حل جميع النزاعات سلمياً وإجراء المصالحات لأن حركة الشباب الآن هي في حالة انهيار تام». وهيرسي الذي كانت وزارة الخارجية الأميركية وضعت مكافأة ثلاثة ملايين دولار لمن يسلمه، تحدث إلى الصحفيين من وزارة الإعلام في مقديشو حيث ظهر بدون حراس.

واستسلم هيرسي - الذي يوصف بأنه رئيس الاستخبارات السابق لحركة الشباب - في أواخر ديسمبر في منطقة غيدو الجنوبية المحاذية للحدود مع كينيا وإثيوبيا.

وتردد أنه كان مقرباً من زعيم الشباب السابق احمد عبدي غودين الذي قتل بغارة جوية اميركية في سبتمبر. إلا أنه قال إنه كان واحداً من مجموعة من القادة الذي انشقوا عن جودين قبل مقتله. وقال إن قيادة حركة الشباب الحالية في ظل خلف جودين أحمد عمر أبوعبيدة تقدم «صورة مشوهة عن الجهاد، ما نجم عنه مقتل عدد لا يحصى من المواطنين الصوماليين الأبرياء».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا