• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاختيار جاء بناء على بحوث واسعة النطاق

الجناح الوطني للإمارات يعلن أسماء المشاركين في بينالي البندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية، أمس، أسماء الفنانين المشاركين في المعرض الـ56 الدولي للفنون في بينالي البندقية، الذي يُقام في 5 مايو المقبل ويستمر لغاية 22 نوفمبر 2015، والبالغ عددهم 14 فناناً ورائداً تشكيلياً، وهم: أحمد الأنصاري، موسى الحليان، عبد القادر الريس، عبد الله السعدي، محمد القصاب، محمد عبد الله بو لحية، سالم جوهر، عبد الرحمن زينل، عبد الرحيم سالم، عبيد سرور، حسن شريف، محمد كاظم، الدكتورة نجاة مكي، والدكتور محمد يوسف.

أبوظبي (الاتحاد)

تقوم الشيخة حور بنت سلطان القاسمي، القيّمة على معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية ورئيسة ومديرة مؤسسة الشارقة للفنون، بعرض مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية لـ14 من الشخصيات البارزة في مجال تاريخ الفن في الدولة. كما تتولى مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مهام المفوض الرسمي للجناح الوطني في بينالي البندقية، وبدعم من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت الشيخة حور القاسمي: «أتيحت لي الفرصة من خلال تولي مهمة الإشراف على الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، للاحتفاء بأحد الفترات المهمة في تاريخ الفن في دولة الإمارات العربية المتحدة وعكسه للعالم»، وأضافت: «من خلال تعمقي في المعارض التي أقيمت منذ الثمانينيات، لفتت انتباهي العديد من الأعمال الفنية المثيرة، معظمها منحوتات ولوحات لفنانين، بعضهم من المشاهير في مجالات الفن الآن، وبعضهم الآخر أقل شهرة. وعليه لابد لي هنا من التأكيد على التركيز في العمل الفني وليس الفنان نفسه. فهدفي هو إظهار التنوع في الممارسات الفنية وتاريخ المشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال هذه الفترة الزمنية».

ومن جانبها، قالت الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، مؤسس مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان «لقد شهدت الساحة الفنية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقد الماضي، طفرة كبيرة في مجالات الفنون والثقافة واكتسابها للشهرة العالمية؛ ولكن لا يزال هناك الكثير من الناس الذين يجهلون مدى تعمق وتنوع الفنانين الإماراتيين الذين سبقوا هذه المرحلة المزدهرة بالفن بعقود من الزمن». وأضافت «يمثل هذا المعرض فرصة حقيقية لفهم وتوثيق فترة مهمة من تاريخ الفن في البلاد».

وسوف يتم خلال المعرض، تقديم نشرة تحتوي على كتابات ومقالات سابقة متعلقة بالمشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ الثمانينيات، بالإضافة إلى مذكرات شخصية لعدد من الفنانين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا