• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الثقافة» وجامعة محمد الخامس توقعان مذكرة تفاهم

نهيان بن مبارك: تعزيز دور المكتبات لتشجيع القراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أهمية تضافر الجهود بين جميع الجهات الثقافية والتعليمية وذات الصلة للارتقاء بالقطاع الثقافي في الدولة ورفع الوعي الثقافي والمجتمعي والمحافظة على الهوية الوطنية لافتاً معاليه إلى أن الوزارة تسعى بشكل حثيث نحو تعزيز دور المكتبات على مستوى الدولة لما تكتسبه المكتبات من أهمية كبيرة في إنجاح مدارك الإنسان وتنمية رصيده المعرفي في شتى المجالات، بمختلف أنواعها في التنمية الثقافية والمجتمعية، بجانب الحرص الكبير للوزارة على تطوير البنية التحتية للمكتبات، وبناء بيئة تعاونية وذلك من خلال تقديم «برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات» والذي يعد أول اتحاد وطني للمكتبات بجميع أنواعها على مستوى الدولة والتي يهدف إلى تعزيز مفهوم وآليات التكامل والتعاون فيما بين مكتبات الوزارة وكافة المكتبات ومراكز المعلومات في الدولة.

جاء ذلك، لدى توقيع الوزارة أمس وجامعة محمد الخامس مذكرة تفاهم للانضمام إلى الشبكة الوطنية للمكتبات. وأضاف معاليه إن «برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات» يمثل شبكة وطنية للمكتبات ونقلة نوعية نحو حشد جميع مكتبات الدولة للتشجيع على ثقافة القراءة، تحقيقاً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية، كما سيساهم في خلق شراكات لها التأثير، الحقيقي على فكرة إعادة دور المكتبات كمركز ثقافي مجتمعي، وأهمية وضرورة وكيفية العمل على إعادة هذا الدور الحيوي للمكتبات.

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن مذكرة اليوم تهدف في المقام الأول إلى إرساء أسس التعاون بين وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وجامعة محمد الخامس، ووضع أسس للعمل المشترك تقوم على التعاون وتقاسم التجارب وتبادل الخبرات بينهما.

ودعا معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع جميع المؤسسات والهيئات في الدولة لبناء شراكة مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للاستفادة من المبادرات والفعاليات والخدمات التي تقدمها الوزارة، وتوطيد العلاقات بما يعود بالنفع على المصلحة العامة وخدمة الوطن، كما دعا معاليه كافة مكتبات الدولة للانضمام لخدمة برنامج الإمارات الوطني لإدارة المكتبات لتعزيز دورة هذه الشبكة الوطنية.

وتأتي المذكرة لتمكين رواد المكتبات في الدولة من الحصول على خدمات معلوماتية ومعرفية متميزة عبر قنوات مبتكرة وفعالة وملاءمة، بالإضافة إلى المساهمة في تطوير كفاءة الإجراءات وضمان جودة مخرجات المكتبات، وتوسيع قاعدة الاستفادة المشتركة من كنوز المعرفة البشرية في المكتبات المشاركة في المشروع، ودعم استغلالها الأمثل لمواردها المالية لرفع مستوى الوعي الثقافي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض