• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معهد الشرطة الجديد يستعد لتقديم برامج أكاديمية للمنتسبين

4216 منتسباً لشرطة رأس الخيمة يجتازون 153 دورة تدريبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة) - أكد العميد جمال أحمد الطير مدير عام الموارد والخدمات المساندة في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، أن معهد تدريب الشرطة يستعد حالياً لتقديم برامج أكاديمية للنهوض بالمنتسبين في المجالات الأمنية والخدمية كافة، من خلال اعتماد الخطط التدريبية والتطلع إلى احتياجات العاملين في المجال الشرطي، ما يعزز إمكاناتهم في مواجهة التحديات والتداعيات الأمنية.

وأشار إلى أن معهد التدريب الجديد الواقع خلف مبنى القيادة العامة للشرطة سيستقبل خلال الشهرين المقبلين دورات تعنى بالجانب الأكاديمي للمنتسبين. فيما سيتم تخصيص المبنى القديم للجانب العملي والدورات التدريبية.

وخضع 4216 من منتسبي شرطة رأس الخيمة إلى 153 دورة تدريبية خلال العام الماضي بحسب ما أشارت إليه الإحصائيات الصادرة من القيادة العامة للشرطة. وبلغت أعداد المنتسبين من الذكور في الدورات المنعقدة 3894 بعدد 42 دورة للضباط و86 لصف الضباط والأفراد، فيما بلغ عدد الإناث 322 منتسبة، أدرجوا في 15 دورة، إلى جانب 10 دورات مشتركة للمنتسبين. وقال العميد جمال الطير، إن معهد تدريب الشرطة يحرص على اختيار وطرح مختلف الدورات الشرطية التخصصية التي تأتي في سياق سعي وزارة الداخلية لتطوير مؤسساتها الشرطية والنهوض بها إلى أعلى مستويات التفكير في المستقبل القيادي الناجح للوصول إلى أداء شرطي أمني قيادي متفوق يليق بمكانة الدولة الشرطية والأمنية. وذكر أن إقامة مبنى جديد ومطور لطرح مختلف الدورات لمنتسبي شرطة رأس الخيمة يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية التي تهدف إلى تطوير العمل الأمني والخدمات ومواكبة المستجدات وتوفير بيئة عمل فعّالة للمنتسبين. وأشار إلى أن المبنى وما يحويه من أقسام وإدارات وقاعات محاضرات تم تزويدها وتجهيزها بأحدث المعدات التقنية الجديدة والمطورة، بهدف تقديم الدورات كافة والمواد بسهولة ويسر وبالمستوى المطلوب ضمن الارتكاز على تكامل تطوير عناصر البنية الأساسية لخدمات الجهاز الشرطي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض