• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

دورة في تشخيص التوحد باستخدام مقياس أدوس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

دبي - الاتحاد: مواكبة للتطور الذي تشهده مجالات التربية الخاصة، وتماشياً مع أهداف مركز دبي للتوحد في الكشف المبكر عن اضطراب التوحد، قام المركز وبالتعاون مع مركز آني في استراليا بعقد ورشة تدريبية متخصصة في تشخيص الاضطراب باستخدام مقياس ملاحظة تشخيص التوحد ''أدوس''، حيث تعتبر هذه الدورة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، كما أن مقياس ملاحظة تشخيص التوحد أحد المقاييس الهامة التي تسهم في تشخيص هذا الاضطراب، ويستلزم مختصين على درجة عالية من الكفاءة والتدريب. وقامت الدكتورة آني شيلفت الحاصلة على درجة الدكتوراه في علم النفس الإكلينيكي، والمعتمدة من جامعة متشنجين في الولايات المتحدة الأميركية بتدريب فريق التشخيص في المركز على هذا المقياس، حيث احتوت ورشة العمل على مجموعة من التطبيقات العملية لحالات ملتحقة بالمركز، وأنشطة متنوعة بهدف ضمان حصول المتدربين على خبرة عملية تمكنهم من تطبيق هذا المقياس بدرجة عالية من الكفاءة.

وقال محمد العمادي مدير عام المركز ''إننا حريصون كل الحرص على السير على النهج الذي اختطه رئيس وأعضاء مجلس إدارة المركز في توفير كل ما شأنه الرقي بمستوى الخدمات المقدمة للأطفال المصابين بهذا الاضطراب، لافتا الى ان عقد مثل هذه الورشة يمثل نقلة نوعية ليس للمركز فحسب وإنما للمنطقة ككل، وهذا ما نسعى إليه تحقيقاً لأهداف المركز بأن يكون مركزا متخصصاً في الكشف المبكر عن التوحد باستخدام أحدث أساليب التشخيص، وتقديم البرامج التربوية والتأهيلية الملائمة''.

من جانبه أكد توحيد عبد الله عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة داماس الراعي الرسمي للورشة على أن مجلس الإدارة يسعى لتحقيق أهداف المركز للوصول به إلى العالمية من خلال تقديم خدمات متميزة في تشخيص وتقييم الأطفال المصابين بالتوحد''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال