• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنقرة ترفض اتهامات مجلس حقوق الإنسان بقمع المعارضة

اعتقال 26 شرطيا في تركيا بتهمة التنصت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

إسطنبول (وكالات)

أطلقت السلطات التركية أمس سلسلة اعتقالات جديدة استهدفت 26 شرطيا يشتبه في ضلوعهم في عمليات التنصت غير المشروع على أعضاء من الحكومة بينهم الرئيس رجب طيب إردوغان كما أفادت وكالة أنباء الأناضول الحكومية. رفضت تركيا أمس اتهامات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف لبلاده بانتهاك حقوق الانسان.

والمشتبه بهم الذين أُوقفوا في مدينة أزمير (غرب) و12 محافظة أخرى، متهمون بالانتماء إلى منظمة اجرامية وتزوير وثائق رسمية وانتهاك الحياة الخاصة.

وتندرج هذه الحملة في إطار سلسلة توقيفات جرت منذ يوليو 2014 وتم خلالها الاستماع الى أفادات شرطيين وموظفين رسميين في القضية نفسها. وهذه العمليات مرتبطة بفضيحة الفساد التي طالت السنة الماضية إردوغان وعائلته ووزراءه لا سيما عبر التنصت الهاتفي.

ويتهم إردوغان الداعية فتح الله جولن، أحد حلفائه السابقين والمقيم في الولايات المتحدة، بأنه دبر هذه الفضيحة في إطار مؤامرة تهدف إلى الإطاحة بحكومته.

وردا على ذلك، كثف إردوغان عمليات التطهير في الشرطة والقضاء حيث هناك الكثير من العناصر المحسوبة على جولن.

وكما يحصل في الحملات السابقة، أعلن عن التوقيفات اعتبارا من الاثنين شخص غامض يدعى فؤاد افني على حسابه في تويتر. ومنذ أشهر تدور تكهنات في تركيا حول هوية هذا المصدر المطلع جدا ويقول البعض أنه قد يكون مسؤولا بارزا في الحكومة. وأمرت محكمة في انقرة الأسبوع الماضي بحجب هذا الحساب وفتح مدع تحقيقا لمعرفة هوية مستخدمه الذي تمكن من تجاوز هذا المنع عبر تغيير عنوان الانترنت بانتظام.

إلى ذلك، رفضت تركيا الاتهامات الموجهة إليها فيما يتعلق بتعاملها مع حقوق الإنسان وكذلك رفضت اتهامها بالقمع المتزايد للمعارضة. وأكد نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينش في كلمته أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس في جنيف أن حماية حقوق الإنسان وتشجيعها من أهم أهداف الحكومة التركية. وأشار أرينش في إطار مناقشة المجلس الدورية لوضع حقوق الإنسان في تركيا إلى الإصلاحات التي حققتها تركيا في هذا المجال خلال الاثني عشر عاما الماضية.

غير أن منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان انتقدت «الانتكاسات الخطيرة» لحقوق الإنسان في تركيا وقالت إن الحكومة التركية اتخذت إجراءات واسعة لإضعاف دولة القانون وخطوات ضد الصحفيين والمدونين والمتظاهرين. وتركزت الانتقادات بشكل خاص على طريقة تعامل السلطات الأمنية في تركيا مع الاحتجاجات السلمية التي بدأت عام 2013 في إسطنبول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا