• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

كاكا·· المنقذ دائماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

على ملعب ''سان سيرو'' في ميلانو وامام 50 الف متفرج، احتاج ميلان الى التمديد ليخطف بطاقة التأهل على حساب سلتيك الاسكتلندي 1-صفر.. ويدين ميلان بفوزه الى مهاجمه الدولي البرازيلي كاكا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت الاضافي.. وبدأ ميلان المباراة مهاجما وسنحت له فرصة لافتتاح التسجيل مبكرا عندما سدد النجم البرازيلي كاكا كرة قوية تدخل عليها الحارس البولندي ارتور بوروك ببراعة (4).

ورد سلتيك بسرعة وطالب لاعبوه بركلة جزاء عندما انبرى الياباني شونسوكي ناكامورا لركلة حرة وصلت الى التشيكي ييري ياروسيك داخل منطقة الايطاليين، فسيطر الاخير على الكرة بصدره قبل ان يسدد فارتدت من يد القائد الاسطوري باولو مالديني، الا ان الحكم طالب بمواصلة اللعب (6).

وانطلق ميلان الذي لعب بمهاجم وحيد هو فيليبو اينزاجي، مجددا نحو المنطقة الاسكتلندية فسنحت له فرصة خطيرة ليصبح في المقدمة بحصوله على ركلة حرة على الجهة اليسرى بعد خطأ من الهولندي ايفاندر سنو على كاكا، فانبرى لها المتخصص اندريا بيرلو لكن تسديدته مرت قريبة من قائم بوروك الايمن (20).

ووصل الفريق الايطالي سيطرته على المباراة وهدد مرمى ضيفه في اكثر من مناسبة خصوصا عبر انطلاقات كاكا وتمريرات الهولندي كلارنس سيدورف الذي توغل في الجهة اليسرى قبل ان يمرر كرة عرضية للبرازيلي الذي سدد كرة زاحفة وجدت في طريقها بوروك (38).

وكاد المدافع ماسيمو اودو ان يسدي خدمة كبيرة للفريق الضيف عندما كاد ان يخدع حارسه البرازيلي نيسلون ديدا العائد مؤخرا من الاصابة، عندما حول عن طريق الخطأ عرضية المهاجم الهولندي يان فينيجور او هيسيلينك، الا ان الحارس البرازيلي انقذ الموقف (40).

وواصل ميلان في الشوط الثاني سعيه نحو هدف التقدم وربما التأهل، فتوغل التشيكي ياريك يانكولوفسكي في الجهة اليسرى قبل ان يمرر لاينزاجي الذي سدد كرة مميزة هزت الشباك الخارجية لمرمى بوروك (53).

وبدا تأثر ميلان بالتكتيك المتحفظ الذي اعتمده انشيلوتي واضحا، خصوصا بابقائه البرتو جيلاردينو والبرازيلي ريكاردو اوليفيرا على مقاعد الاحتياط ومواصلة اللعب بمهاجم واحد، اذ عانى كاكا وسيدورف في التحرك نحو الهجوم لعدم وجود من يتسلم الكرة منهما في الخط الامامي، ورغم ذلك لم يجر انشيلوتي اي تبديل هجومي حتى الدقيقة 72 ليدخل جيلاردينو لكن بدلا من اينزاغي ليبقي الوضع على حاله. ووسط التحفظ الهجومي حاول مالديني ان يساعد زملاءه في خط المقدمة فاندفع نحو الامام وكاد ان يخطف هدف التأهل بكرة رأسية عقب تمريرة من بيرلو الا ان بوروك تألق وحرمه من ذلك (84)، ثم تدخل بعد دقيقتين على كرة حرة رائعة نفذها سيدورف. وعندما عجز بوروك في انقاذ فريقه تدخلت العارضة لتنوب عنه وتحرم كاكا من هدف محقق من تسديدة اطلقها من حدود المنطقة (88)، ليحتكم الفريقان الى وقت اضافي نجح فيه كاكا في تسجيل هدف الفوز بعد 3 دقائق من انطلاق الشوط الاضافي الاول عندما توغل من الجهة اليسرى وتلاعب باحد المدافعين قبل ان يسدد بيسراه بين قدمي الحارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال