• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السولية مستمر مع الشعب

عودة ميشيل تعزز قوة «الكوماندوز» في مواجهة «العنابي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

معتصم عبد الله (الشارقة)

أكد مجلس إدارة شركة الشعب لكرة القدم استمرار المصري عمرو السولية لاعب وسط الفريق في مشواره مع النادي، ونفى بطي بن خادم رئيس شركة كرة القدم صحة الأنباء التي تحدثت عن توقيع السولية عقداً مع النادي الأهلي المصري للانتقال إلى صفوفه في الانتقالات الشتوية المقبلة.

من جانبه أبدى الدكتور سرحان المعيني نائب رئيس مجلس شركة الشعب لكرة القدم رئيس اللجنة الفنية استغرابه من الأنباء المتداولة عن توقيع السولية عقداً للانتقال للأهلي المصري، لافتاً إلى أن إدارة النادي لم تتلق اتصالاً من أي نادٍ بخصوص انتقال اللاعب، في الوقت الذي أكدت فيه وسائل إعلام مصرية نقلاً عن مصادر في الأهلي توصل النادي المصري إلى اتفاق مع الشعب بشأن ضم اللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير المقبل بعقد لمدة ثلاثة مواسم على أن يحصل نادي الشعب على 400 ألف دولار، في حين يحصل اللاعب على مليوني ونصف جنيه مصري في الموسم الواحد، وهو أمر غير صحيح.

وكان السولية، الذي خاض المباريات التسع السابقة لفريقه في منافستي الدوري وكأس الخليج العربي، ذكر في حديث سابق لـ«الاتحاد»، أنه سئم الحديث حول انتقاله للأهلي، وقال: «أغلقت صفحة الأهلي وانتقلت بقناعة كاملة للعب في صفوف الشعب، وأنا احترم تعاقدي الحالي مع الفريق وأسعى لتقديم كل ما لدي لخدمة شعار النادي الذي استعان بخدماتي».

من جهة أخرى واصل «الكوماندوز» تحضيراته للمواجهة المرتقبة أمام ضيفه الوحدة في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والمقررة مساء الجمعة المقبل على ستاد خالد بن محمد بنادي الشعب، وشهدت تدريبات الشعب عودة الفرنسي ميشيل لورنت مهاجم الفريق إلى التدريبات بعد غيابه عن الحصة التدريبية الأولى عقب مباراة الشارقة في الجولة الماضية بداعي الإصابة، وهو ما يعزز القوة الهجومية قبل المواجهة المهمة.

ويولي الشعب مواجهة «العنابي» أهمية خاصة عطفاً على وضع الفريق الذي تكبد الخسارة الخامسة في سجله أمام جاره الشارقة في ديربي الإمارة الباسمة 1-2 في الجولة الماضية، ليتجمد رصيد الفريق في نقطة واحدة من تعادل وحيد مع الظفرة، ليبقى في المركز الأخير في ترتيب المنافسة.

ويركز الجهاز الفني للفريق بقيادة المصري طارق العشري على زيادة الفعالية الهجومية للفريق الذي عانى من التسجيل في أغلب المباريات التي خاضها الفريق، حيث اكتفى الشعب بتسجيل ثلاثة أهداف فقط في المباريات الست الماضية، في الوقت الذي واصل فيه الثنائي المحترف لخط هجوم الفريق والذي يضم الثنائي ميشيل لورنت قائد الكوماندوز والتشيلي ماتياس دونسو الصيام عن التهديف في المباريات الست الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا