• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أحمد مبارك بديلاً لعلي خصيف في مباراة الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

أمين الدوبلي :

أكد أحمد سعيد إداري نادي الجزيرة أن النادي تلقى خطابا رسميا من اتحاد الكرة يطالب بانضمام اللاعبين الثلاثة علي خصيف وسالم مسعود وعبدالله قاسم لمعسكر المنتخب الاوليمبي الذي سيقام في العاصمة أبوظبي اعتبارا من اليوم استعدادا للقاء منتخب كوريا الجنوبية يوم 14 مارس الجاري في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأوليمبياد بكين ، وجاء ذلك بناء على رغبة المدير الفني للمنتخب الاوليمبي لضمان عدم تشتت تركيز اللاعبين بالمشاركة في مباريات الدوري ثم مباريات المنتخب الاوليمبي في ثلاثة ايام فقط .

وأوضح أحمد سعيد أن الجزيرة سوف يعتمد على حارسه الثاني أحمد مبارك في لقاء الوحدة خاصة أنه تماثل تماما للشفاء واستعاد مستواه الجيد ،وفيما دون ذلك فلن يواجه النادي أي صعوبة في تعويض باقي اللاعبين الغائبين .

وواصل الفريق الأول بنادي الجزيرة تدريباته اليوم استعدادا للقاء الوحدة المرتقب وسوف يواصل الجهاز الفني استكمال ما بدأه خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من التدريبات للوصول إلى أفضل حالة فنية ومعنوية للعنكبوت.وكان اللاعب التوجولي الجديد قد أظهر فى التدريب الأخير بعض مهاراته الهجومية فى المراوغة والتسديد والتمرير السهل الممتنع مما زاد من طموحات عشاق وجماهيرالنادي فى تقديم عرضا قويا أمام أصحاب السعادة ، كما كان قويا ومتماسكا عندما تحمل أعباء الحمل التدريبي الخاص الذى خضع له مع عادل نصيب ودياكيه وسلطان برغش والحارس خالد خميس والذي قاده مدرب اللياقة البدنية الهولندي يان و كان عبارة عن 10 جولات ركض بسرعات متغيرة حول الملعب بعد الإنتهاء من التدريب الأساسي .

وخلال التدريبات ظهرت بعض المؤشرات الإيجابية في الفريق في مقدمتها اشتعال المنافسة بين كل اللاعبين لنيل شرف المشاركة في ديربي العاصمة، وكان التفاهم كبيرا وواضحا بين الثلاثي دياكيه وتوني وحسن سهيل، وواصل الناشئ الصاعد أحمد دادا المهري تقديم مستواه الجيد فى التمرير المباشر والسريع والانطلاقات من الخلف للأمام .. وركز الجهاز الفني مع اللاعبين على عدم التهاون فى السيطرة على الكرة والتحرك الجماعي في الدفاع والهجوم والتمريرات الطولية لطرفي الملعب المنطلقين من الخلف للأمام وتغيير المراكز بين لاعبي خط الوسط طبقا لمجريات اللعب والتسديد من المسافات البعيدة كلما كانت الفرصة متاحة . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال