• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

براجا يستقر على تشكيلة «فخر أبوظبي» الليلة

تألق فارفان ومبخوت.. وتزايد فرص لحاق يونج بلقاء «الزعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تنفس الجهاز الفني للجزيرة بقيادة البرازيلي آبل براجا الصعداء، أمس، بعد استجابة اللاعب الكوري الجنوبي بارك يونج للعلاج على يد الطبيب البرتغالي بيدرو من الكدمة التي كانت قد لحقت في العضلة الأمامية للفخذ، وإحياء فرص لحاقه، ولو بجزء من مباراة العين، غداً، حيث كان اللاعب قد تعرض لتلك الإصابة في لقاء بني ياس بعدها خضع للعلاج.

وسوف تحدد الساعات الأخيرة قبل لقاء «الزعيم» المدة التي سيشارك فيها بارك يونج، وفقاً لآخر المعلومات المتاحة من الجهازين الطبي والفني.

على صعيد آخر سادت حالة من التفاؤل الحذر تدريبات الفريق مساء أمس الأول بعد عودة خميس إسماعيل ومشاركته الكاملة في التدريبات، حيث أعطت تلك العودة ثقة كبيرة للاعبين في خط الوسط ومقدمة المنظومة الدفاعية مع ياسر مطر الذي ظهر في المرحلة الأخيرة بمستوى متطور، واستعاد حالته الفنية التي كان عليها إبان الفترة الأولى لتولي براجا المسؤولية في الجزيرة.

وكان خميس إسماعيل قد طمأن الجماهير الجزراوية تماماً على نفسه بعد مشاركته لمدة 70 دقيقة في لقاء الرديف مع بني ياس وظهوره بمستوى جيد ساهم في فوز الجزيرة على بني ياس بهدفين مقابل هدف.

أما عن الحصة التدريبية نفسها فقد ركز فيها البرازيلي آبل براجا على الجوانب الفنية، وخصوصاً على الأداء الجماعي والتحرك بشكل منضبط من الخلف للأمام والعكس، بما يسمح بتحقيق التواصل المطلوب في بناء الهجمة، والقيام بالضغط العالي من الأمام لإفساد هجمات المنافس، وقد ظهر اللاعبون جميعاً بشكل جيد، خصوصاً جيفرسون فارفان وعلي مبخوت وسالم علي، الذي أثبت نفسه في التدريبات الأخيرة، ونال ثقة المدرب في المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية.

وعن توقعاته للمباراة، قال أحمد سعيد المشرف العام على الفريق: «سوف تكون واحدة من لقاءات العيار الثقيل، بما تحظى به من أهمية يفرضها موقع الفريقين في جدول المسابقة، كما أنها في كل الأحوال من اللقاءات المهمة التي تنتظرها جماهير الإمارات وتستمتع بها، مشيراً إلى أن الحالة المعنوية للجزيرة جيدة، وأن الفريق عازم على تقديم عرض جيد يمكن أن يكون بداية لاستعادة مكانته المناسبة في المنافسة على الصدارة».

وقال سعيد: «في المباريات المهمة مع المنافسين الأقوياء دائماً نجد أن أداء فريق الجزيرة قوي، وهذه هي الصورة النمطية التي تكونت عن الفريق ليس في الموسم الحالي فحسب، ولكن في المواسم الأخيرة كلها، إلا أن التطور في هذه المرة أن البرازيلي آبل براجا هو الذي يقود الفريق، وأنه كانت له الغلبة من قبل في الفترة الأولى له من الجزيرة للفوز في مواجهات الطرفين، والعين فريق جدير بالاحترام للكثير من الأسباب على رأسها أنه لا يزال يملك نخبة من أفضل لاعبي الدولة مثله مثل الجزيرة، ويملك مدرباً مميزاً يعرف الكثير عن الدوري الإماراتي، وهو من فاز بلقبه في الموسم الماضي في ظل ظروف صعبة واجهته وتغلب عليها في غياب نجوم الفريق لفترات كبيرة من الموسم».

ومن المنتظر أن يستقر براجا على التشكيلة الأساسية اليوم في الحصة التدريبية الأخيرة، ويضع لمساته الأخيرة على الأدوار والمهام التي سيقوم به كل لاعب وفق التصور العام الذي وضعه للقاء، وسوف يتوجه الفريق إلى العين مساء اليوم بعد نهاية تدريباته للمبيت، والاستعداد للقاء الزعيم بالجولة السابعة على استاد هزاع بن زايد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا