• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

موريتانيا تنتخب رئيساً الأحد المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

نواكشوط - محمد فال، وكالات الأنباء:

تنتخب موريتانيا الاحد المقبل رئيسا لها بعد أقل من عامين على انقلاب عسكري اوفى منفذوه بوعدهم بإعادة السلطة للمدنيين في اسرع وقت ممكن وهو امر نادر الحدوث في القارة الافريقية.

ودعي نحو 1,1 مليون ناخب موريتاني الى اختيار رئيسهم من بين 19 مرشحا في اقتراع رئاسي قدم على انه الأكثر ديموقراطية منذ استقلال موريتانيا عام .1960ويبلغ عدد سكان هذا البلد الواقع بين المغرب ودول جنوب الصحراء الافريقية 3,3 ملايين نسمة. وكان المجلس العسكري الذي استولى على السلطة في اغسطس 2005 بقيادة العقيد اعلى ولد محمد فال منع اعضاءه من الترشح للانتخابات ووعد بالبقاء على الحياد.

وتبدو المنافسة مفتوحة بين المرشحين. وفي حال فشل اي منهم في الحصول على خمسين بالمئة من الاصوات سيتم تنظيم دورة ثانية في 25 مارس. ولم يتبين حتى الآن من هو المرشح الاوفر حظا. لكن هناك العديد من المرشحين الجديين في هذا السباق.

وبين هؤلاء احمد ولد داداه (65 عاما) المعارض منذ دخوله الحياة السياسية في 1992 ضد الرئيس السابق معاوية ولد الطايع. وترشح مرتين في السباق للرئاسة في 1992 و2003 بلا جدوى. ويمثل حزبه تجمع القوى الديموقراطية 19 نائبا في البرلمان وخمسة اعضاء في مجلس الشيوخ. اما سيدي ولد شيخ عبد الله (69 عاما) الذي تولى عدة مناصب وزارية في السابق ودرس الاقتصاد فانه يحظى بدعم الاغلبية الرئاسية السابقة. وهي المرة الاولى التي يرشح فيها نفسه لمنصب الرئيس. ... المزيد