• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«الإمبراطور» يفقد «الوصافة» بالتعادل مع «النمور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 فبراير 2017

معتصم عبدالله (دبي)

فقد الوصل مقعد وصافة دوري الخليج العربي، بالتعادل أمام ضيفه اتحاد كلباء 1-1 مساء أمس، في مواجهة «الأصفرين»، على ملعب زعبيل، في ختام «الجولة 19»، افتتح البرازيلي رونالدو التسجيل لـ «الإمبراطور» في الدقيقة 56، قبل أن يدرك «النمور» التعادل بواسطة المالي مايجا، بعد دقيقة واحدة، من تسديدة خارج منطقة الجزاء، وتراجع ترتيب «الفهود» إلى المركز الرابع برصيد 40 نقطة، مقابل 17 نقطة لـ «النمور» صاحب المركز الحادي عشر، وشهدت المباراة إهدار ليما ركلة جزاء لصاحب الأرض.

ولاحت الفرصة الأولى للوصل صاحب أفضلية البداية في الدقيقة 15 من ركلة جزاء، حصل عليها البرازيلي رونالدو، إثر عرقلة تعرض لها داخل المنطقة، بعد كرة مشتركة مع مدافع اتحاد كلباء ياسر عبدالله، نفذها ليما، وسدد كرة قوية تصدى لها بنجاح الحارس إبراهيم عيسى، وهي الركلة الثانية التي يهدرها الوصل في مشوار الدوري من أصل 5 ركلات احتسبت للفريق، بعد الأولى للاعب نفسه في مباراة الشباب في الجولة 12، والتي انتهت بالتعادل السلبي. وكاد سياو أن يعاقب الوصل على ركلة الجزاء الضائعة، من هجمة معاكسة توغل بها الجناح البرازيلي، في مواجهة الحارس حميد عبد الله، قبل أن يسدد الكرة بغرابة فوق المرمى في الدقيقة 28، وعاد الوصل ليهدد مرمى الضيوف بتسديدة مباغتة لرونالدو من خارج المنطقة، لامست العارضة، قبل أن تكمل طريقها إلى خارج الملعب، وتألق إبراهيم عيسى حارس اتحاد كلباء مجدداً في التصدي لكرة ثانية من البرازيلي ليما، بعد تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، مع مواطنه رونالدو أبعدها حارس «النمور» قبل نهاية الشوط الأول.

وجاءت انطلاقة الشوط الثاني مشابهة للشوط الأول، من حيث الأفضلية الهجومية للوصل، وبادر رونالدو بالتهديد الأول لمرمى الضيوف من تسديدة يسارية من خارج المنطقة، تصدى لها الحارس بنجاح، أعقبتها محاولة ثانية من ركلة حرة نفذها اللاعب نفسه، وارتدت من الحائط البشري، ولم تجد المتابعة المطلوبة، ليبعدها دفاع «النمور».

واشتعلت أجواء المواجهة بعد نجاح البرازيلي رونالدو في افتتاح التسجيل للوصل في الدقيقة 56 بعد كرة لعب فيها مواطنه كايو الدور الأكبر بتوغله الناجح من الجهة اليسرى، قبل أن يقدم كرة أرضية على طبق من ذهب، استغلها رونالدو في وضع فريقه في المقدمة، وأعاد المالي موديبو مايجا مهاجم «النمور» المباراة إلى نقطة الانطلاق بعد دقيقة واحدة، مستفيداً من كرة طولية من وسط الدفاع هيأها بشكل مثالي، قبل أن يدور حول نفسه ويسدد بيسراه مسجلاً هدف التعادل «الثمين» في الدقيقة 57.

وحاول الأرجنتيني رودولفو مدرب الوصل تعزيز الاندفاع الهجومي لفريقه بالدفع بالثلاثي باوزير، خليل خميس، وأحمد الشامسي، دون أن يتغير واقع المباراة التي استمرت على النهج ذاته، في ظل سيطرة الوصل على الكرة، من دون فعالية أمام المرمى، في الوقت الذي اعتمد فيه اتحاد كلباء على سلاح المرتدات التي لم تخل من الخطورة، أبرزها الركلة الحرة على مشارف المنطقة، ارتدت من الحائط البشري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا