• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مقتل فلسطيني وإصابة 4 خلال التدافع على معبر رفح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

غزة- علاء المشهراوي والوكالات:

توفي فلسطيني وأصيب أربعة آخرون ظهر امس، جراء تدافع عند المعبر الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن مصر، وقالت مصادر طبية وشهود عيان: إن أربعة اشخاص أصيبوا بجروح طفيفة، بعد أن أطلقت قوى الامن الفلسطينية النار في الهواء لتفريق آلاف المواطنين الذين تزاحموا قرب معبر رفح الذي أعيد فتحه مجدداً امس.

وأكدت المصادر الأمنية أن عناصر الأمن حاولوا التخفيف من حدة التدافع والتزاحم الخانق الذي شهده المعبر، إلا أن عدم انصياع المواطنين لتعليمات عناصر الأمن اضطرهم إلى إطلاق النار في الهواء، الأمر الذي نتج عنه وقوع الاصابات الاربع، وأعلنت المصادر الطبية وفاة إسماعيل قزعاط نتيجة التدافع.وكانت سلطات الاحتلال قد سمحت بإعادة فتح المعبر امس على أن يبقى مفتوحاٌ اليوم، وكان الناس يحاولون الاستفادة من ساعات فتح المعبر النادرة منذ أسر جندي اسرائيلي في شهر يونيو من العام الماضي، وناشدت الاجهزة الامنية كافة المواطنين المتواجدين عند المعبر عدم التجمهر أوالتزاحم بصورة قد تؤدي إلى نشوب المشاجرات بينهم وتعرض حياة الكثيرين منهم للخطر.

الى ذلك أفادت مصادر أمنية بأن قطاع غزة شهد امس عدة حوادث اعتداء على ممتلكات للمواطنين لم يعرف مقترفوها، فقد أقدم مجهولون على سرقة سيارة خاصة من أمام معبر رفح، وسبقها بساعة سرقة سيارة العقيد أحمد البريم مدير معبر صوفا، وافادت الشرطة بأن أربعة مسلحين قاموا بسرقتها من امام منزله وداخلها أغراضه الخاصة، كما أقدم مجهولون على وضع عبوتين ناسفتين، أمام محل للصرافة ومحل بيع ألعاب للأطفال في مخيم جباليا، مما اأسفر عن تدميرهما بالكامل.

وأعلنت القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية عن ملاحقتها عدداً من سارقي سيارة بعد هروبهم منها وضبطها في القرارة شمالي خان يونس، وكانت القوة أبلغت عن سرقة السيارة فقامت بمطاردتها بعد ابلاغها باختطاف السارقين فتى يبلغ من العمر 16 عاما، وأكدت القوة أن الشاب أطلق سراحه بالقرب من ''نتساريم''، بينما هرب السارقون باتجاه خان يونس، وعند مفترق القرارة انقلبت السيارة بهم ومن ثم لاذوا بالفرار.

وفي غضون ذلك ألقت المباحث العامة في مدينة غزة، القبض على مشتبه به من سكان المدينة، يقوم بأعمال نصب، واحتيال وسرقة.