• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحكومة الفلسطينية تطالب بتحرك دولي لوقف الاستيطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

رام الله (الاتحاد، وكالات)

طالبت الحكومة الفلسطينية أمس المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف جرائم الاستيطان والتعامل معها كجريمة حرب تهدد الأمن والسلم الدوليين وفرض عقوبات تحاسب المسؤولين الإسرائيليين على انتهاكاتهم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرض دولته.

وقالت وزارة الخارجية في بيان ردا على موافقة وزير البناء والإسكان الإسرائيلي أوري أرييل على بدء العمل لتوسيع مستوطنة «أفرات» جنوب بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة «إن هذا الإجراء يأتي في سياق تخطيط رسمي لتقطيع أوصال الضفة الغربية وتحويلها إلى كنتونات معزولة وبالتالي ضرب وحدة أرض دولة فلسطين وتدمير مقومات حل الدولتين». مجددة تحذيرها المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة والدول كافة من مغبة استغلال اليمين الإسرائيلي المتطرف لأجواء الانتخابات للمضي في عمليات تهويد القدس ومصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان في تحد فاضح لإرادة السلام الدولية وقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.

وهددت الحكومة الفلسطينية أيضا باتخاذ إجراءات لإعادة صياغة العلاقة الاقتصادية مع إسرائيل بسبب استمرارها في حجز أموال الضرائب، وقالت في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي إنها بصدد اتخاذ إجراءات تقوم على تشجيع الاعتماد على المنتجات والبضائع المحلية، وتشجيع الاستيراد المباشر بدلا من الاستيراد عبر الوسطاء الإسرائيليين بما يساهم في تخفيض أموال المقاصة وزيادة الإيرادات من الجمارك وضريبة الشراء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا