• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

145 مشاركاً من 41 دولة

«9» فئات تدشن منافسات «كأس العالم للشراع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 أكتوبر 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

‫تنطلق مساء اليوم منافسات الجولة النهائية من كأس العالم للإبحار الشراعي «إيساف»، التي يستضيفها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وتختتم مساء السبت المقبل، وتقام البطولة للعام الثاني على التوالي في العاصمة الإماراتية، بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي.‬

‫وتنطلق المنافسات في تسع مسابقات في الثانية عشرة ظهراً، وبمشاركة 145 بحاراً من 41 دولة من مختلف أنحاء العالم، وستكون البداية مع فئة 470 للرجال والسيدات، ثم فئة «فورتي نانينر» للرجال، يعقبها سباق «السين» للرجال، ثم «أي كي أيه» وليزر للرجال وليزر راديال للسيدات، وتختتم المنافسات بفئتي أر إس إكس للرجال وأر إس إكس للسيدات.‬‬

‫وتعد الجولة النهائية التي تستضيفها مياه أبوظبي مسك الختام لموسم طويل مر بخمس محطات في أستراليا والولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا والصين، تنافس خلالها العديد من أبطال العالم على الصدارة، وكانت انطلاقة الموسم من ملبورن الأسترالية في ديسمبر الماضي، قبل أن تتوجه الدفة إلى كل من ميامي الأميركية، ثم هيريس الفرنسية، وإيماوث وبورتلاند البريطانية وأخيرا كينجداو الصينية الشهر الماضي.‬‬

‫ومن بين أبرز المشاركين في البطولة والساعين للتتويج بالذهب للمرة الثانية في أبوظبي، الثنائي الأسترالي مات بيلتشر، بطل كأس العالم 2014 والفائز بالميدالية الذهبية لأولمبياد 2012، ومواطنه ويل ريان، الذي ساعده لإحراز اللقب السادس له على التوالي في «بطولات زوارق 470 العالمية» التي اختتمت مؤخراً.‬

‫كما ستشارك البحارة البلجيكية المحترفة «إيف فان أكر»، التي تعود مرة أخرى طمعاً بالفوز بلقب «ليزر راديال» مرة أخرى هذا العام، بعد التتويج بالميدالية الذهبية في أبوظبي العام الماضي، فيما تعود البطلة النمساوية لارا فادلاو ومواطنتها جولانتا أوجار للدفاع عن لقبيهما في فئة «470 سيدات»، في الوقت الذي تتطلع فيه البريطانية بريوني شاو لتحقيق الميدالية الذهبية للمرة الثانية على التوالي في فئة «آر أس:أكس» سيدات.‬‬ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا