• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

ميركل تسعى لخطة أوروبية لحماية البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2007

بروكسل - د ب أ: أكدت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل عزمها على مواصلة العمل من أجل تحقيق أكثر الخطط الاوروبية طموحا من أجل حماية المناخ، جاء ذلك في حديث مع صحيفة ''فيست دويتشه تسايتونج'' عشية انعقاد القمة الاوروبية أمس في بروكسل.

وأضافت ميركل أنها تعتزم جعل أوروبا رائدة في مجال حماية المناخ، وأشارت إلى أن أوروبا لا تتسبب سوى في إنتاج 15 بالمئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم وقالت إن أوروبا لا تستطيع بمفردها إنقاذ العالم من التغيرات المناخية ''ولكننا نستطيع تطوير تقنيات جديدة لحماية البيئة ليس باستطاعة أجزاء أخرى من العالم تطويرها بنفسها، لذا فلابد أن نكون روادا في هذا المجال''. واعتبرت ميركل ألمانيا نموذجا يحتذى به في مجال حماية المناخ وقالت إن ذلك في مصلحة العالم والاقتصاد الالماني على السواء وأضافت: ''يمكننا أن نبين أن باستطاعة الانسان المحافظة على النمو الاقتصادي وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون رغم ذلك''. ودعت ميركل الحكومات الاوروبية إلى التغلب على خلافاتها بشأن قضايا الطاقة لكسب شركاء في جميع أنحاء العالم لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري، وقالت ''هذا نضال عالمي وأننا جميعا نحتاج إلى الاسهام فيه، ولكنني أعتقد أنه كلما استطعنا أن نضرب مثالا جيدا، كلما استطعنا أن نقنع الاخرين ونشركهم في هذا النضال، وأوروبا لا تستطيع أن تدخل هذه المعركة بمفردها''. ووضعت المستشارة الالمانية، التي تستضيف الاجتماع الذي يستغرق يومين بوصفها الرئيسة الحالية للاتحاد الاوروبي البالغ عدد الدول الاعضاء فيه سبعا وعشرين دولة، مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري في صدارة جدول أعمال القمة، وقالت ميركل انه يتعين على زعماء الاتحاد الاوروبي أن يوافقوا على المضي قدما في إقامة سوق مشتركة أفضل وأكثر تكاملا في مجال الطاقة. وجادلت ميركل بقولها انه من خلال إظهار جبهة متحدة بشأن قضايا الطاقة، فان الاتحاد سيكون في موقف أفضل للدفاع عما قامت أوروبا بعمله وأنجزته بالفعل بشأن تغير المناخ في اجتماع للاتحاد الاوروبى ومجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في يونيو. وقالت ميركل ''أوروبا حققت خفضا بنسبة 15 في المئة فقط في الطاقة على مستوى العالم، ولذا من الواضح أننا نحتاج إلى أن يساهم الاخرون في هذا الجهد''، وجعلت المستشارة تغير المناخ واحدا من الاولويات الاولى لرئاسة المانيا الحالية لكل من الاتحاد الاوروبي البالغ عدد الدول الاعضاء فيه سبعا وعشرين دولة ومجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى.

وقالت ميركل في رسالة إلى زعماء الاتحاد الاوروبي ''إن أوروبا عند مفترق طرق مهم، إذا تصرفنا بشكل حازم الان، تكون أمامنا فرصة للتصدي على نحو فعال لمخاطر تغير المناخ''، وأصرت الزعيمة الالمانية على أنه يتعين على القمة أن تقرر استراتيجية لتأمين إمدادات الطاقة للاتحاد الاوروبي وضمان حماية المناخ على أساس دائم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال